لايف ستايل

أزمة "بيئية" جديدة لنيمار.. والحفلة مستمرة

نشر

.

Eslam Magdy

يوم 28 ديسمبر من عام 2020، كان العالم يودع عاما ثقيلا للغاية، العديد من ضحايا وباء كوفيد 19 وإغلاق وتأثر للحالة النفسية وغيرها من التبعات، لكن نيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان، ومنتخب البرازيل، لن ينهي عامه بأي أحزان، بل احتفل دون توقف لـ 5 أيام متواصلة.

يمكن العثور على العديد من المقاطع الساخرة من الطريقة التي يتألم بها نيمار أو يدعي الألم أو الإصابة، ثم مقاطع أخرى وهو يسخر أو يبكي. وكعادته يخسر دوما ثم يحتفل، ولكنه يواجه اليوم مشكلة من نوع آخر، فقد داهمت الشرطة البرازيلية، هذا الأسبوع، منزل نيمار الفاخر في ريو دي جانيرو والذي يقدر سعره بنحو 7 ملايين جنيه إسترليني.

مجلس بلدية مانغارتيبا التي تقع على الساحل الجنوبي لولاية ريو دي جانيرو، وجد العشرات من المخالفات البيئية حدثت أثناء بناء المنزل، والتي فجرتها العديد من شكاوى نشطاء البيئة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. مع الصور المنتشرة وتعرض نهر ريو ساو براس للأذى من النجم البرازيلي.

عندما دخلت قوات الشرطة إلى المنزل ذهلوا من كم المخالفات، ووقعوا 4 غرامات كبرى على النجم البرازيلي.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة