لايف ستايل

النوستالجيا في حياة لبنى ومقداد.. جيل Z الأكثر حنينا إلى الماضي

نشر

.

Hala Harb

يمشي مقداد دياب (26 سنة) في شارع المتنبي في بغداد محاولاً استحضار ذكرياته في شوارع دمشق حيث نشأ، وتحديداً من باب شرقي في دمشق القديمة، الذي كان يجمع من دكاكينها مقتنياته القديمة التي يعتبرها "شغفه والذاكرة الأجمل من الماضي".

شارع المتنبي وسط العاصمة العراقية بغداد يعتبر الواجهة الثقافية للعراق وأقدمها، وتعود نشأته للعصر العباسي. يجد فيه المارة الكتب والمجلات القديمة والحديثة ضمن مكتبات وبسطات يطغى عليها الطابع الكلاسيكي بعيداً عن دمغة الحداثة والتكنولوجيا.

لبنى أبو فخر في غرفتها في سوريا، ٢٠٢٠.

وطابع هذا الشارع يجعله الأنسب لمقداد ليشتري الكتب ويقتني النسخ الأقدم منها، والأهم أنه المكان الذي "يواسي" حنينه لدمشق الذي غادرها قبل عام ونصف.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة