لايف ستايل

ضحايا التحرش في العراق بين "عارين".. الصمت أو الشكوى

نشر

.

Assad Hussein

في العراق تخشى أغلب النساء من الشكوى بحق المتحرّش أو فضحه، ، ويلتزمون الصمت إزاء ما يتعرضن له دون القدرة عن الحديث، خوفاً من وصمة العار التي تلاحقها بدل محاسبة الجاني.

منظمات صحفية وحقوقية أشارت إلى اتساع ظاهرة التحرّش، خاصة في الدوائر الحكومية والتعليمية؛ وأنه لا يقتصر على شريحة دون أخرى من النساء، فلماذا لا تبلّغ ضحايا التحرّش عما يتعرضن له، وما أسباب اتساع الظاهرة؟ وهل هناك قوانين واضحة وصريحة للمحاسبة؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة