أسواق

"الشراكات" تُبيض ذهبا لميسي في أميركا

نشر

.

Mussab Gasmalla

ما أن أعلن الأرجنتيني ليونيل ميسي في 8 يونيو الماضي انتقاله إلى إنتر ميامي، حتى بدأ النادي الأميركي في جني الكثير من تصريح النجم الملقب بالبرغوث.. وبأثر مباشر قفز عدد متابعيه على انستاغرام من 900 إلى 4.5 مليون، وبيعت جميع تذاكر مبارياته المطروحة وقتها، قبل أن يتلقى أحد مالكه ديفيد بيكهام عددا من اتصالات المعلنين والرعاة، كل ذلك حدث في غضون 24 ساعة.

قرار ميسي أثار دهشة الكثيرين، إذ كان أمامه عرضا تاريخيا من الهلال السعودي براتب نصف مليون يورو سنويا، إلى جانب عرض آخر من برشلونة، لكنه فضل عبور ضفتي الأطلسي ليمنح الدوري الأميركي فرصة نجاح وشهرة استثنائية.

ما أثار الدهشة بشكل أكبر، هو الراتب الذي سيتقاضاه ميسي مع إنتر ميامي، والذي يبلغ بحسب موقع سورتيكو الأميركي 150 مليون دولار طوال عامين ونصف العام، هي عبارة عن مدة عقده.

ولا يبدو هذا الراتب مغريا لميسي، الذي صنفته مجلة فوربس الأميركية كثاني أعلى لاعب أجرا في العالم بـ130 مليون دولار في 2023، خلف كريستيانو رونالدو بـ 136 مليون دولار، فما هو سبب قبول ميسي بذلك؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة