كوارث طبيعية

أوبرا تتبرع لـ"هاواي".. لكن سكانها غاضبون

نشر

.

blinx

أعلنت المذيعة الشهيرة أوبرا وينفري تبرعها لضحايا حرائق هاواي الأميركية، التي اندلعت مطلع هذا الشهر وخلّفت عددا من الضحايا وصل عددهم نحو ٩٣، بحسب آخر تقدير لوكالة رويترز، لكن ظهور أوبرا أثار استياء سكان الجزيرة المنكوبة، وكذلك مستخدمي السوشيال ميديا من الأميركيين.

وعقب إعلان أوبرا عن تبرعها مساء أمس، تحول اسمها إلى الأعلى في قائمة "الأعلى تداولا"، بـ61.7 مليون مستخدم عبر منصتي إنستغرام، وإكس، تويتر سابقا، معظمها جاء مصحوبا بـ"مشاعر سلبية"، وفقا لتقديرات آداة سبرينكلر، sprinklr، لتحليل اتجاهات السوشيال ميديا.

وأعلنت وينفري تبرعها للمتضررين من حرائق جزيرة ماوي بولاية هاواي، تضمنت مساعدات عينية مثل الملابس وخيام الإيواء، لكن المستخدمين هاجموا المذيعة الشهيرة بسبب امتلاكها قطعة أرض في الجزيرة المتضررة تبلغ مساحتها 870 مترا مربعا بقيمة 6.6 مليون دولار، في مارس الماضي، بجانب استحواذها على مساحة تقدر بـ2000 متر مربع في منطقة ماوي المنكوبة، مطالبين بأن تخصص الأراضي التي تمتلكها لصالح المتضررين، بدلا من تبرعاتها العينية.

وتعد هذه الكارثة الطبيعية التي ضربت هاواي، بمثابة حدث استثنائي تجاوز حتى كارثة التسونامي المدمرة التي وقعت في عام 1960 من حيث الآثار التدميرية، وفقاً لوكالة رويترز.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة