كوارث طبيعية

رفع "الراية البنفسجية" في العراق مع درجات حرارة تجاوزت الـ٥٠

نشر

.

blinx

رفعت شركات النفط العراقية الراية البنفسجية، في محافظة البصرة بالعراق، يوم أمس الاثنين، بسبب تجاوز درجات الحرارة ٥١ مئوية، وهو الأمر الذي وصفته الأمم المتحدة بأنه "إنذار للعالم بأسره". وترمز هذه الراية للخطر البيئي البالغ.

وتداول مستخدمو فيسبوك وإكس، تويتر سابقاً، الخبر بتدوينات حملت "مشاعر سلبية" بنسبة وصلت إلى 74٪، تحت هاشتاغيّ "ارتفاع الحرارة" و"العراق"، حسبما كشفت أداة سبرينكلر، المختصة في تحليل بيانات وسائل التواصل الاجتماعي، وتحديد اتجاهاتها.

ووصلت الكتابات تحت الموضوعين (Reach)، إلى أكثر من 32 مليون حساب، عبر منشورات على فيسبوك وإكس باللغة العربية وحدها، وفقا لحسابات آلية التحليل.

ورفعت الراية البنفسجية التحذيرية في شركات النفط في محافظة البصرة، نتيجة تجاوز درجات الحرارة عتبة 52 درجة مئوية. وكانت هيئة الأرصاد الجوية، يوم الجمعة الماضي، 11 من أغسطس، أن هناك 13 محافظة في العراق تعاني من درجات حرارة تفوق 50 درجة مئوية.

تستخدم الشركات الراية البنفسجية كإشارة تحذيرية لتنبيه موظفيها إلى ضرورة اتخاذ تدابير احترازية لازمة، وتحمل هذا اللون في إشارة إلى "الأشعة فوق البنفسجية" التي تؤذي جسم الإنسان.

ويمكن أن يؤدي ارتفاع درجات الحرارة إلى زيادة المخاطر التي تواجه شركات النفط، مثل وقوع حوادث أو حرائق.

وأفادت هيئة الأرصاد الجوية في وقت سابق هذا الأسبوع، أن 13 محافظة في العراق سجلت درجات حرارة تفوق 50 درجة مئوية كحد أقصى، وهو مؤشر على ارتفاع شديد في درجات الحرارة.

وشهدت بلدان عربية ارتفاعا في درجات الحرارة هذا العام، مع وصول بعض المناطق إلى مستويات قياسية. وبحسب منظمة الأرصاد الجوية العالمية، فإن شهر يوليو 2023 هو الأكثر سخونة على الإطلاق منذ القرن التاسع عشر.

ويواجه العراق موجات جفاف متتالية، ويعدّ واحدًا من أكثر البلدان تأثرا بالتغير المناخي على مستوى العالم، وفقاً للأمم المتحدة.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة