كوارث طبيعية

"فزعة" من الأهالي للأهالي في المغرب وليبيا

نشر

.

blinx

كارثتان طبيعيتان متلاحقتان ضربتا دولتين عربيتين ما يزال الأهالي فيهما يعانون من التبعات، ففي أقصى غرب العالم العربي، وجد أهل منطقة مراكش المغربية ومحيطها، أنفسهم في العراء أو تحت الأنقاض بعد الزلزال الكبير، والذي وصلت قوته إلى ٧ درجات.

بعد ذلك بساعات وجد أهالي درنة الواقعة شرق ليبيا أنفسهم بين المياه التي غمرت بيوتهم وجرفت سياراتهم وقتلت الآلاف منهم جراء الفيضانات الناجمة عن العاصفة دانيال.

ما بين هنا وهناك، كانت يد الأهالي تمتد إلى المتضررين لتقديم يد العون بما يستطيع الأخ تقديمه لأخيه، متجاوزين حدود الخلافات السياسية، فجزائريون مقيمون في فرنسا جمعوا المساعدات بجهودهم الفردية للمنكوبين من أهل المغرب، ومواطنو الغرب الليبي هبوا من أنفسهم لمساعدة أهل الشرق.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة