كوارث طبيعية

أب مغربي فقد ساقيه لإنقاذ طفله خلال الزلزال.. هكذا وقعت الكارثة

نشر

.

blinx & AFP

"نظرت إلى أسفل جسدي ورحت أصرخ"، هكذا يروي سعيد يحيى في المستشفى الجامعي الذي نُقل إليه في مراكش، كيف فقد ساقيه بسبب الزلزال الشديد الذي ضرب المغرب.

كان الشاب البالغ 24 عاماً يتناول العشاء مع عائلته ليلة وقوع الزلزال في 8 سبتمبر، عندما "بدأ منزله يهتز" في قرية تاماترت، على بعد نحو مئة كيلومتر جنوب مراكش.

الوصول إلى القرى النائية هو التحدي الرئيسي في الساعات الأولى بعد الكارثة

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة