كوارث طبيعية

الأمم المتحدة تحذر من "أزمة ثانية مدمرة" في درنة

نشر

.

AFP

حذّرت الأمم المتحدة من أن مدينة درنة الليبية المنكوبة جراء فيضانات خلّفت آلاف القتلى، تواجه خطر تفشي الأمراض مما قد يؤدي إلى "أزمة ثانية مدمرة".

متطوعون يقومون بتعقيم مشفى ميداني في درنة. المصدر: رويترز.

وبحسب وكالات تابعة للأمم المتحدة، فإن المتضررين، الذين بات 30 ألف منهم بلا مأوى، بحاجة ماسة إلى المياه النظيفة والغذاء والإمدادات الأساسية، في ظل تزايد خطر الإصابة بالكوليرا والإسهال والجفاف وسوء التغذية.

قلق بشأن المياه

وحذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من أن المسؤولين المحليين ووكالات الإغاثة ومنظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة يساورهم القلق بشأن خطر تفشي الأمراض، بسبب المياه الملوثة ونقص الصرف الصحي.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان إن فرقا من 9 وكالات تابعة للأمم المتحدة تواصل العمل لمنع انتشار الأمراض.

متطوعون يقفون فوق بناء مهدم في درنة. المصدر: فرانس برس.

مساعدات أممية

وقالت البعثة إن فرقاً من اليونيسف قامت بتسليم "مستلزمات طبية لمقدمي خدمات الرعاية الأولية لدعم 15 الف شخص لمدة 3 أشهر"، بينما قامت مفوضية اللاجئين بتوزيع إمدادات تشمل بطانيات وأغطية النايلون وأدوات المطبخ على 6200 أسرة نازحة.

وأضافت "حتى الآن، تم توزيع حصص غذائية على أكثر من 5 آلاف أسرة من خلال برنامج الأغذية العالمي، وتم شحن 28 طنا من الإمدادات الطبية بدعم من منظمة الصحة العالمية التي تبرعت أيضا بسيارات إسعاف ومستلزمات طبية."

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة