سياسة

سيلفيو برلسكوني.. وفاة نبض السياسة الإيطالية و"مانشيت" صحفها

نشر

.

Camil Bou Rouphael

"لقد أحببته كثيرا. وداعا سيلفيو"... هكذا نعى وزير الدفاع الإيطالي، جويدو كروسيتو، رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق، سيلفيو برلسكوني، رجل الأعمال الشهير والملياردير الذي الذي أسس أكبر مؤسسة إعلامية في إيطاليا وأحدث تغييرا كبيرا في المشهد السياسي، وتوفي الإثنين عن 86 عاما.

ونعى اثنان من أعضاء الحكومة برلسكوني، ووصفه نائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني في بيان بأنه كان "رجلا عظيما وإيطاليا عظيما".

كروسيتو قال إن وفاة برلسكوني تصل إلى حد أنها تمثل نهاية حقبة.

وشغل برلسكوني منصب رئيس الوزراء في عامي 1994 و1995 ومن 2001 إلى 2006 ومن 2008 إلى 2011. وكان يعاني من اللوكيميا (سرطان الدم) "منذ فترة" كما أصيب في الآونة الأخيرة بالتهاب رئوي.

وحزب برلسكوني (إيطاليا.. إلى الأمام) جزء من ائتلاف يميني حاكم تترأسه رئيسة الوزراء جورجا ميلوني رغم أنه لم يكن له دور بشخصه في الحكومة إلا أن من شأن وفاته أن تتسبب في هزة في المشهد السياسي الإيطالي على مدى الأشهر المقبلة.

كما تواجه إمبراطوريته التجارية أيضا مستقبلا غامضا. ولم يذكر برلسكوني علنا من سيتولى المسؤولية الكاملة عن شركته ميديا فور يوروب (إم.إي.إف) بعد وفاته لكن من المتوقع أن تلعب ابنته الكبرى مارينا دورا بارزا في إدارتها.

برلسكوني أحد الرجال الأكثر ثراء في بلاده مع امتلاكه ثروة تقدرها مجلة فوربس بنحو 6,4 مليارات يورو. وكان دخل في السنوات الأخيرة إلى المستشفى مرارا.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة