سياسة

"قانون هاتش" مدخل البيت الأبيض لتفادي فضيحة الكوكايين

نشر

.

Bouchra Kachoub

منذ تأكيد قسم الإطفاء بالعاصمة واشنطن، يوم الأحد 1 يوليو 2023، أن المسحوق الأبيض المكتشف بالبيت الأبيض هو بالفعل مادة الكوكايين والأوساط الإعلامية تترقب ما ستخلص إليه التحقيقات التي يجريها جهاز الخدمة السرية.

في يوم الخميس 6 يوليو، انهال عدد من الصحفيين على نائب المتحدث باسم البيت الأبيض، أندرو بيتس، في محاولة للحصول على جواب ينفي أو يؤكد استخدام الرئيس جو بايدن أو إبنه هانتر مخدر الكوكايين بالبيت الأبيض.

يفيد موقع فوكس نيوز أن بيتس لم يدل بأي جواب للصحفيين مستندا بذلك إلى قانون هاتش تفاديا التعليق على التهمة التي وجهها الرئيس السابق دونالد ترامب للرئيس الحالي بايدن ونجله هانتر.

صدر قانون هاتش عام 1939 لمنع الموظفين في الحكومة الفيدرالية من استخدام مناصبهم للتأثير على الحملات الانتخابية أو الانخراط في الأنشطة السياسية، حتى تتم إدارة البرامج الحكومية بطريقة حيادية. كما يهدف القانون إلى حماية الموظفين من الإكراه السياسي وتجنب تقدمهم في سلم الشغل على أساس انتمائهم السياسي وإنما عن جدارتهم.

واستند نائب المتحدث باسم البيت الأبيض إلى قانون هاتش بحجة تفادي التأثير على مسار الحملات الانتخابية الأميركية الحالية.

لكن خبراء استغربوا استناد بيتس لهذا القانون، إذ صرح المحامي برادلي موس أنه يمكنه تصور أسس مشروعة أخرى لرفض الرد، مثل احترام نزاهة التحقيق الجاري، "لكن الإشارات إلى قانون هاتش تبدو في غير محلها".

هانتر بايدن، نجل الرئيس بايدن، المثير للجدل، وجهت له عدة اتهامات منها تهوره في السياقة و حمل السلاح و استهلاك الكوكايين.

ومن جهته، صرح ريتشارد بينتر، رئيس الأخلاقيات السابق في إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، أن له تجربة طويلة مع قانون هاتش ويؤكد أن القانون " لا يغطي استنشاق الكوكايين".

ويبدو أن قانون هاتش يستخدم في معظم الأحيان كعذر لتفادي الجواب عن الأسئلة الشائكة أو المحرجة، إذ سبق و أن تعذرت كارين جان بيير، المتحدثة باسم البيت الأبيض، الجواب عن بعض الأسئلة مستندة لنفس القانون. ويذكر موقع فوكس نيوز أن بيير استخدمت القانون 33 مرة بين شهري سبتمبر وديسمبر من عام 2022.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة