سياسة

الاستهداف يتواصل.. اختطاف إسرائيلي في إثيوبيا

نشر

.

Alaa Osman

أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية اختطاف أحد مواطنيها في منطقة أمهرة بإثيوبيا، ووصلت المعلومات المتعلقة باختطاف المواطن لسفارة الدولة العبرية يوم الإثنين الماضي، وحددت المعلومات المتاحة آنذاك أن المواطن اختُطف في مدينة غوندار، الأكبر من حيث عدد السكان في منطقة أمهرة الإثيوبية.

أشار بيان الخارجية مساء أمس، إلى أن إدارة شؤون الإسرائيليين في الخارج على اتصال بالإنتربول بخصوص أزمة المواطن، كما أنها على مستوى محلي متصلة بأسرته، فيما يتواصل القنصل الإسرائيلي في إثيوبيا بالمسؤولين الأمنيين المحليين لمحاولة تحرير المواطن المختطف في أقرب وقت، بيد أن البيان لم يوفر أي تفاصيل حول هوية المواطن المختطف أو ظروف الحادث.

بيان الخارجية لم يوضع أي تفاصيل حول هوية المواطن وظروف اختطافه. (المصدر: وكالة رويترز)

يذكر أن أمهرة تعاني من اضطرابات اشتعلت إبريل الماضي لدى محاولة السلطات الفيدرالية تفكيك القوات الخاصة التابعة للمنطقة، والقوات الخاصة هي وحدات شبه عسكرية شكلتها عدة ولايات في البلاد خارج الإطار القانوني منذ أكثر من ١٥ عاما حسب وكالة فرانس برس.

تعرض إسرائيليون سابقا للاستهداف في الخارج، كالباحثة إليزابيث تسوركوف، التي اختُطفت في العراق مارس الماضي أثناء أداء مهام بحثية تابعة لجامعة برينستون الأميركية، وحسب وكالة رويترز، فتحت السلطات العراقية في تحقيقا في الحادث يوليو الجاري، ويعتقد أن أن الباحثة محتجزة لدى مسلحين تابعين لميليشيا حزب الله العراقي.

وفي أكتوبر من العام ٢٠٢١، تمكنت السلطات الإسرائيلية من تحذير رجل أعمال من مواطنيها في قبرص، اعتقدت أنه مستهدف من إيرانيين بغرض قتله، الأمر الذى نفته سفارة إيران في قبرص بحسب صحيفة جيروزاليم بوست.

Qassam Sbeih

مجتمع

"ذهب فلسطين" البرتقالي يبحث عن المياه

تعمق أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة