سياسة

فاغنر تطل بوجهها في النيجر

نشر

.

blinx

نشرت "رابطة الضباط من أجل الأمن الدولي"، تسجيلاً صوتياً تزعم أنه منسوب لزعيم فاغنر، يفغيني بريغوجين، متحدثاً فيه عن الوضع في النيجر، مبديا دعمه الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد بازوم، مؤكداً أن محاولة الانقلاب في النيجر "كفاح ضد المستعمرين".

قال بريغوجين في التسجيل الصوتي إن "ما حدث في النيجر ليس سوى كفاح شعب النيجر ضد المستعمرين الذين يحاولون فرض نمط حياتهم عليهم".

لم تتمكن وكالة فرانس برس من التأكد من صحة التسجيل، لكن إذا كان حقيقيا، فإنه سيوفر نظرة ثاقبة مهمة على الدور الذي تلعبه روسيا في النيجر. ويثير التسجيل مخاوف بشأن سلامة الديمقراطية في النيجر.

وفي ظل الانقلاب والأوضاع غير المستقرة في البلد الأفريقي، قال بريغوجين إن "الشعب يعاني، ومن هنا يأتي الحب لشركة فاغنر الخاصة، ولكفاءة فاغنر، لأن ألف مقاتل من فاغنر قادرون على فرض النظام والقضاء على الإرهابيين".

وفقا للتقرير، نقل "المستعمرون السابقين" عناصر عسكرية في بعثاتهم تضم "عشرات الآلاف من الجنود" إلى دول ذات سيادة، والذين يُفترض أنهم غير قادرين على توفير الحماية للسكان في تلك الدول.

ومن جهته، قال الرئيس بازوم في رسالة نشرها عبر خدمة "إكس"، المعروفة سابقًا باسم تويتر، أمس الخميس "سنحافظ على المكتسبات التي تم تحقيقها بعد طول كفاح. جميع أبناء النيجر المؤمنين بالديمقراطية والحرية سيسهرون على ذلك."

وبدوره، صرح وزير الخارجية ورئيس الحكومة بالوكالة، حسومي مسعودو، قائلاً "نحن السلطات الشرعية والقانونية".

يُذكر أن تلك التصريحات تأتي في سياق الأحداث الراهنة في النيجر، وتُظهر المواقف المتباينة بين الجانب الحاكم والأطراف المعارضة في البلاد.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة