سياسة

مظاهرة ضد حماس في غزة: أين الكهرباء؟

نشر

.

blinx

تظاهر عدة آلاف من الأشخاص إلى الشوارع في جميع أنحاء قطاع غزة احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي المستمر، والظروف المعيشية الصعبة، وهو ما وصفته وكالة أسوشيتدبرس بـ"العرض النادر للاستياء من حكومة حماس في القطاع"، وذلك قبل أن تفرق قوات حماس الأمنية التجمعات.

خرجت المسيرات الاحتجاجية في المدينتين الأكبر في القطاع، غزة وخان يونس، بجانب عدة مواقع أخرى، مرددين "يا له من عار"، وأحرقوا في مكان واحد أعلام حماس قبل أن تتدخل الشرطة وتفرق التجمعات. حطمت الشرطة الهواتف المحمولة لأشخاص كانوا يصورون في خان يونس، وقال شهود إن هناك عدة اعتقالات.

نظمت المظاهرات حركة شعبية على الإنترنت تسمى "الفايروس الساخر"، لم يعرف على الفور من يقف وراء الحركة.

أدى حصار القطاع إلى تدمير الاقتصاد وزاد البطالة بشكل هائل وأدى إلى انقطاعات متكررة في التيار الكهربائي. خلال موجة الحر الحالية، كان الناس يتلقون من ٤ إلى ٦ ساعات من الكهرباء يوميا بسبب ارتفاع الطلب.

"أين الكهرباء وأين الغاز؟" صاحت الحشود في خان يونس، "يا للعار. يا للعار".

كما انتقدت الحشود حماس خصمها ما يقرب من 15 دولارا أميركيا من رواتب شهرية بقيمة 100 دولار تمنحها دولة قطر للأسر الأشد فقراً في غزة.

لم يصدر تعليق فوري من سلطات حماس على الأحداث.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة