سياسة

ترمب يطير.. تزيد الاتهامات فترتفع أسهمه

نشر

.

blinx

تمنح نسب التأييد الكبيرة في الاستطلاعات دفعة قوية لدونالد ترمب بالتزامن مع التحقيقات الجنائية المتزايدة، للدرجة التي صرح معها "أنا الشخص الوحيد على الإطلاق الذي وُجّهت إليه اتهامات، وأصبح أكثر شعبية".

يواجه ترمب اتهامات في قضيتين جنائيتين، وينتظر قضيتين أخريين بجانب ٤٠ تهمة في قضية الوثائق السرية. وعلى الرغم من كل هذه الملاحقات، إلا أن شعبيته في أوساط الناخبين الجمهوريين لم تتأثر، بل على العكس، ترتفع بشدة. حيث أظهر استطلاع لنيويورك تايمز وكلية سينا للناخبين المحتملين في الانتخابات التمهيدية، تفوّق ترمب على حاكم فلوريدا رون ديسانتيس بـ37٪.

استطلاع التايمز لم يكن الوحيد، إذ أن تقدّم الرئيس السابق في معدل الاستطلاعات الصادر عن "ريل كلير بوليتيكس" ارتفع من 16 إلى 36٪، هذا الارتفاع الشديد جاء مباشرة عقب مواجهته باتهامات تزوير سجّلات تجارية في مانهاتن.

في تلك الفترة، خلصت هيئة محلفين مدنية في نيويورك إلى تحميله المسؤولية عن الاعتداء جنسيا على كاتبة، بجانب 40 تهمة جنائية أخرى بسبب طريقة تعامله مع أسرار متعلّقة بالأمن القومي والاشتباه بعرقلة القضاء.

تعليقا على هذه المفارقة، يقول المرشّح الجمهوري للبيت الأبيض كريس كريستي لشبكة سي إن إن "بحلول موعد وصولنا إلى مرحلة المناظرات في 23 أغسطس، سيكون المرشح الأبرز (للرئاسة) خارج السجن بكفالة في أربع مناطق اختصاص قضائي هي فلوريدا وواشنطن وجورجيا ونيويورك".

تمنح نسب التأييد الكبيرة في الاستطلاعات دفعة قوية لدونالد ترامب. مصدر الصورة: أ ف ب

"بطل مستهدَف"

قد تكون عناوين الصحف السلبية بالنسبة لديسانتيس ساهمت في توسيع الفجوة بين المرشحَين في الاستطلاعات داخل صفوف الجمهوريين، إلا أن نسبة شعبية ترمب العامة، 39.4٪، لم تتغير عمّا كانت عليه يوم توجيه اتهامات له أول مرة. يبقى تغيّر الوضع بحلول موعد أول عملية تصويت في البلاد مقررة في يناير في أيوا أمرا ممكنا، لكن لم يسبق أن شهد موسم الانتخابات الرئاسية التمهيدية الحديث تحوّلا كبيرا إلى هذا الحد.

يلفت محللون تواصلت معهم فرانس برس لمناقشة نتائج الاستطلاعات المرتبطة بترمب إلى جاذبية رسالته الشعبوية بالنسبة للعمال الأميركيين. يقول المحامي لدى "مؤسسة لاندمارك القانونية" المحافظة مايكل جاي أونيل إن "الاتفاقات التجارية متعددة الأطراف والحدود المفتوحة والحروب الدائمة والعولمة تركت العديد من الأميركيين الكادحين بلا وظائف ومع تطلعات مستقبلية محدودة للغاية".

يشرح المحامي أسباب ارتفاع الشعبية لهذه الدرجة، بالقول "يعطي ترمب صوتا لهذه الشريحة. يرى أنصار ترمب فيه شخصية محرّكة للتغيير ليست أسيرة للنخبة الراسخة وتمنح الأميركيين العاديين فرصة لتحسين حياتهم".

بالنسبة لأستاذ الصحافة والتاريخ في "جامعة راتغرز" ديفيد غرينبرغ، فإن ترمب، 77 عاما، وأنصاره الموالين له بشدّة أقاموا روابط قوية في وجه "مجموعة من الأعداء المشتركين" توسّعت لتشمل المؤسسة القضائية. يقول غرينبرغ لفرانس برس "لذا، عندما تم توجيه اتهامات لترمب، شكّل الأمر بالنسبة إليهم إثباتا بأن شخصهم المفضّل، بطلهم، مُستهدف من قبل قوى لا يثقون بها إلى حد كبير".

نسبة شعبية ترامب 39,4٪ لم تتغير عمّا كانت عليه يوم توجيه اتهامات له أول مرة. مصدر الصورة: أ ف ب

قضايا كبرى لا تؤثر في أنصاره

غادر ترمب السلطة في 2021 بعد ولاية واحدة خسر فيها البيت الأبيض ومجلسي الكونغرس فيما تم عزله مرّتين. وأدين العديد من المقرّبين منه بجرائم جنائية بمن فيهم مدير حملته في 2016 ونائبه وكبير مستشاري الأمن القومي للبيت الأبيض، فضلا عن محاميه الشخصي ومستشارَين في السياسة الخارجية.

أما شركته، منظمة ترمب، فأدينت بعدة اتهامات مرتبطة بالاحتيال الضريبي بينما أقر مديرها المالي آلين ويسلبرغ في وقت سابق بالذنب في السرقة الكبرى والاحتيال الضريبي وتزوير سجلات تجارية.

وفي مايو، حمّلت هيئة محلفين تنظر في دعوى قضائية مدنية ترمب مسؤولية اغتصاب الكاتبة إي. جين كارول في نيويورك في تسعينات القرن الماضي فيما اتهمته أكثر من 20 امرأة أخرى بارتكاب تجاوزات جنسية. وارتبطت عمليتا عزل ترمب بمحاولات مفترضة للتلاعب بانتخابات 2020، كانت الأولى عندما ثبت أنه منع عن أوكرانيا مساعدات عسكرية ضرورية بينما كان يطالبها بالكشف عن معلومات تدين بايدن، بينما تتعلّق الثانية بالتحريض على التمرّد لمنع المصادقة على فوز خصمه في الانتخابات.

غادر ترامب السلطة في 2021 بعد ولاية واحدة. مصدر الصورة: أ ف ب

لكن حتى بعض الديموقراطيين لا ينكرون أن ترمب نجح في إقناع ملايين الجمهوريين بأن الفضائح التي طالت فترته الرئاسية كانت نتيجة "مطاردة شعواء" تشنّها "الدولة العميقة" ضده.

تفسر ذلك الخبيرة في تحديد استراتيجيات الانتخابات للديمقراطيين أماني ويلز-أونيوها لفرانس برس إن "ترمب تفوّق ليس في السيطرة على الرواية فحسب، بل في أن يسبقها بخطوة دائما"، تضيف "قال لأنصاره على الدوام إنه تعرّض لهجوم غير منصف وإن أي اتهامات هي عبارة عن أكاذيب هدفها الإطاحة به. يصدّقون ما يقوله لأن الاتهامات الموجهة إليه تعزز هذه الرواية".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة