سياسة

كييف تتوقع "محادثات صعبة" في جدة

نشر

.

Mohamed Salah Eldin

تستضيف مدينة جدة السعودية اجتماعاً حول الأزمة في أوكرانيا السبت ٥ أغسطس / آب بحضور مستشاري الأمن الوطني وممثلي عدد من الدول بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

وأشارت الوكالة إلى أن هذه الخطوة تأتي استمراراً "للمبادرات الإنسانية والجهود التي بذلها الأمير محمد بن سلمان مع القيادتين الروسية والأوكرانية منذ الأيام الأولى للأزمة، وإبداء استعداد المملكة للقيام بمساعيها الحميدة للإسهام في الوصول إلى حل يفضي إلى سلام دائم، ودعمها لجميع الجهود والمبادرات الرامية للتخفيف من آثار الأزمة وتداعياتها الإنسانية".

وتوقع رئيس الوفد الأوكراني للمباحثات ومدير مكتب الرئيس الأوكراني آندري يرماك أن تكون المفاوضات صعبة مشيراً في حديث تليفزيوني إلى وجود خلافات كثيرة ومواقف مختلفة، ولكن من المهم أن تكون وجود مبادئ مشتركة بحسب رويترز.

من جانبه رحب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بحضور عدد كبير من الدول لمحادثات جدة ومن بينها الدول النامية التي تأثرت بصورة كبيرة نتيجة ارتفاع أسعار الغذاء الناجم عن الحرب المستمرة منذ أكثر من عام ونصف.

وأفاد دبلوماسيون في الرياض اطلعوا على الاستعدادات، بأنّ الدعوات وجّهت إلى حوالي 30 دولة، وروسيا ليست بينها بحسب إفادة وكالة الصحافة الفرنسية.

وأعلنت وزارة الخارجية الصينية حضور المبعوث الخاص لشؤون أوراسيا لي هوي للاجتماع معربة عن تطلع بكين للعمل مع المجتمع الدولي من أجل لعب دور بناء للوصول لحل سياسي للأزمة في أوكرانيا بحسب ما ورد على لسان المتحدث وانغ وينبين ونقلته وكالة رويترز.

ولم تحضر الصين محادثات حول الأزمة أجريت في يونيو الماضي في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن ولم تسفر عن بيان رسمي.

وقال دبلوماسيون لوكالة الصحافة الفرنسية إن هدف المحادثات إشراك مجموعة من الدول في نقاشات حول مسار السلام، ولا سيما أعضاء كتلة "بريكس" التي تضم إلى جانب روسيا كلاً من البرازيل والهند والصين وجنوب أفريقيا، وهي دول تبنّت مواقف أكثر حيادية بشأن الحرب فامتنعت عن الوقوف بجانب أوكرانيا بدون دعم الغزو الروسي.

وتستند السعودية إلى علاقاتها مع الجانبين الأوكراني والروسي للسعي إلى لعب دور وسيط في الحرب التي مضى عليها الآن ما يقرب من عام ونصف.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة