سياسة

اليورانيوم كلمة السر.. النيجر، فقير أفريقيا الذي يتهافت عليه أثرياء العالم

نشر

.

Mohamed Salah Eldin

بعد أيام قليلة من الانقلاب العسكري الذي أطاح برئيس النيجر محمد بازوم في السادس والعشرين من يوليو الماضي خرج المتظاهرون يلوح بعضهم بأعلام روسيا وتحركوا في مسيرة حاشدة تجاه السفارة الفرنسية بالعاصمة نيامي محاولين اقتحامها قبل أن يفكك الجيش الجموع.

كانت رابي عثمان وهي أم لأربعة أطفال حاضرة لواحدة من هذا النوع من الاحتجاجات في نيامي تعبر عن كرهها لفرنسا المستعمر السابق لبلادها لأن زوجها الذي كان جنديا في جيش النيجر قتل في هجوم شنه مسلحون عام 2019 وأن فرنسا لم تفعل "شيئًا لمنع ذلك".

لدى فرنسا ١٥٠٠ جندي يتمركزون بشكل رئيسي في قاعدة نيامي الجوية، إضافة إلى ١٠٠٠ آخرين في تشاد المجاورة يحاربون في منطقة الساحل ضد الجماعات المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة وداعش بالتعاون مع الجيوش المحلية لكلتا الدولتين بحسب لوموند، لكن هذه العمليات علقت من جانب قادة الانقلاب في النيجر.

ليس هذا فحسب فقد خرج المتحدث باسم المجلس العسكري الحاكم أمادو عبد الرحمن للجماهير عبر التلفزيون المحلي معلنا إلغاء خمس صفقات عسكرية مع فرنسا يعود تاريخها بين 1977 و2020 بحسب رويترز.

الميجور أمادو عبد الرحمن ، الوسط الأمامي ، يدلي ببيان في وقت متأخر من يوم الأربعاء ، 26 يوليو ، 2023 ، في نيامي ، النيجر ، حيث ظهر وفد من ضباط الجيش على تلفزيون دولة النيجر لتلاوة سلسلة من البيانات التي تعلن عن انقلابهم- AFP

وفي إشارة لدعمها خطوة الانقلاب العسكري وقائده عبد الرحمن تياني هتفت عثمان في حديث لنيويورك تايمز "عاش رجال الجيش في النيجر وتياني".

وفيما تتراجع بصمة باريس على النيجر التي كانت حتى عام ١٩٦٠ مستعمرة فرنسية خطى العسكريون في نيامي خطوات من سبقوه في مجلس مالي في الاستعانة بمجموعة فاغنر الروسية بعد تواصل الجنرال ساليفو مودي أحد قادة الانقلاب في النيجر معها خلال زيارته لمالي بحسب إفادة أحد الصحفيين لأسوشيتد برس لا سيما مع اقتراب المهلة الممنوحة للإفراج عن بازوم والتهديد بالتدخل العسكري على الانتهاء.

من بين المحتجين أيضا الشاب سليم سيدمو صاحب ال٢٧ عاما الذي خرج في واحدة من الاحتجاجات ضد فرنسا ليعبر عن غضبه من استغلال فرنسا للموارد الطبيعية ليقول لنيويورك تايمز "خمسون عاما تستغل فرنسا اليورانيوم في بلادنا، هذا يكفي"

متظاهرون يرفعون العلم الروسي خلال مظاهرة في يوم الاستقلال في نيامي في 3 أغسطس 2023- AFP

كانت النيجر تمثل إلى جانب جيبوتي أكبر وجود عسكري لفرنسا التي لديها ٥٦٥٠ جنديا في أنحاء القارة، وقد سمحت النيجر لفرنسا لأول مرة باستخدام مجالها الجوي وأراضيها لنشر القوات، بعد اختطاف القاعدة لخمسة مواطنين فرنسيين يعملون في منجم أريفا لليورانيوم في أرليت في شمال البلاد بحسب لوموند.

لدى شركة أورانو الفرنسية "أريفا سابقا" ٣ مناجم لاستخراج اليورانيوم منذ خمسين عاما في النيجر ولا يزال واحدا منهم يعمل حتى الآن ويلبي ١٠٪ من احتياجات فرنسا لمفاعلاتها النووية، لكن الشركة تواجه اتهامات تتعلق بتلويث البيئة في المنطقة المحيطة بالمنجم بحسب نيويورك تايمز.

اعرف أكثر

الموارد الطبيعية للنيجر

بحسب الموقع الرسمي لسفارة النيجر لدى الدنمارك فإن النيجر لديها أكثر من ٣٠٠ ألف طن من اليورانيوم حيث تحتل المرتبة الرابعة في قائمة منتجي اليورانيوم عالميا و٩مليارات طن من الحديد وأكثر من مليار طن من النحاس وأكثر من ٣٠ طنا من الذهب إضافة إلى الحجر الجيري والجبس.

أكثر وأكثر

الوضع الاقتصادي للنيجر

بحسب البنك الدولي فإن النيجر فإن الزراعة تشكل ٤٠٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، فيما يعيش قرابة ٤٢٪ من السكان في فقر مدقع بحسب بيانات عام ٢٠٢١، إضافة إلى وجود قرابة ٣٠٠ ألف لاجئ وأكثر من ٣٥٠ ألف نازح، وقد توقع البنك في مارس الماضي - قبل الانقلاب أن الناتج المحلي الإجمالي قد يصل إلى 6.9٪، وأن يرتفع أكثر في عام 2024 إلى 12.5٪.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة