سياسة

بعد فوزه بالانتخابات أمام المشري.. تكالة رئيسا جديدا لمجلس الدولة في ليبيا

نشر

.

Mohamed Salah Eldin

انتخب المجلس الأعلى للدولة في ليبيا اليوم الأحد محمد تكالة رئيسا له خلفا لخالد المشري بعدما حصل على 67 صوتا مقابل 62 لمنافسه الذي قاد المجلس منذ عام ٢٠١٨ وذلك حسبما أفادت رويترز.

وهنأ رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة على منصة إكس، تويتر سابقا، تكالة.

والمجلس الأعلى للدولة مقره طرابلس ولديه رأي في الأمور السياسية الكبرى بموجب بنود الاتفاق السياسي لعام 2015، ويجري مفاوضات مع مجلس النواب الليبي الذي يتخذ من شرق البلاد مقرا له.

ويخوض المجلس الأعلى ومجلس النواب مفاوضات لرسم المسار لإجراء انتخابات بضغط من الأمم المتحدة، لكنهما يسعيان إلى استبدال حكومة الوحدة الوطنية ومقرها طرابلس قبل أي انتخابات وطنية.

لكن رئيس هذه الحكومة الدبيبة، الذي يُنظر إليه على أنه منافس سياسي لكل من المشري ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، يقول إنه لن يترك منصبه إلا بعد الانتخابات، وقد تمكن العام الماضي من التصدي لمحاولات مسلحة استمرت لفترة وجيزة للإطاحة به.

وانتُخب مجلس النواب لولاية مدتها أربع سنوات في عام 2014 لكن المجلس السابق له، الذي كان قد انتُخب في عام 2012، رفض شرعية الانتخابات كما قضت المحكمة العليا ببطلان شرعية التصويت وسط انقسام بين الفصائل الشرقية والغربية في البلاد.

ولم تنعم ليبيا بسلام أو استقرار يُذكر منذ انتفاضة عام 2011 التي دعمها حلف شمال الأطلسي، ولم تتوقف أعمال القتال الرئيسية إلا بعد التوصل لوقف إطلاق النار في عام 2020 عندما دفعت عملية ترعاها الأمم المتحدة صوب إجراء انتخابات جديدة في عهد حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة برئاسة الدبيبة.

وأعلن المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب في البداية تأييدهما للدبيبة، لكنهما لم يتفقا على القواعد المنظمة للانتخابات وأُلغي التصويت المزمع قبل وقت قصير من إجرائه في أواخر عام 2021. ومنذ ذلك الحين يرفض المجلسان استمرار الدبيبة في منصبه ويطالبان بتشكيل حكومة جديدة مؤقتة.

واستمرت الجهود الدبلوماسية التي تبذلها الأمم المتحدة لإقناع المجلسين بالاتفاق على قواعد لإجراء الانتخابات، لكن عددا كبيرا من الليبيين يعتقد أن مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة لا يحرصان على إجراء انتخابات من شأنها أن تنهي ولايتهما.

اعرف أكثر

من هو تكالة؟

بحسب بوابة الوسط الليبية المحلية فإن تكالة هو أكاديمي وسياسي من مواليد 15 يناير 1966، وحاصل على درجة الدكتوراه في علوم الحاسوب أما سياسيا فيمكن تلخيص مشواره السياسي فيما يلي:

• عضو المؤتمر الوطني العام، عن دائرة الخمس الساحل في 8 أغسطس 2012 حتى 31 ديسمبر٢٠١٥

• عضو المجلس الأعلى للدولة بعد اتفاق الصخيرات

• رئيس لفريق المجلس الأعلى للدولة في حوارات جنيف.

• رئيس فريق المجلس الأعلى للدولة لخارطة الطريق في العام 2022.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة