سياسة

حصيلة ضحايا "مركب تونس" ترتفع إلى ١١

نشر

.

blinx

ارتفع عدد ضحايا مركب الهجرة غير النظامية قبالة شواطئ صفاقس التونسية إلى 11 شخصا، واعتبر 44 شخصا في عداد المفقودين.

وقال المتحدث باسم محكمة صفاقس فوزي المصمودي لوكالة فرانس برس إن 7 جثث انتشلت ليلة الأمس لترتفع الحصيلة إلى 11 قتيل و44 مفقودا بالإضافة إلى إنقاذ شخصين، وكلهم من جنسيات دول أفريقية، جنوبي الصحراء.

وأضاف المتحدث أن المركب كان يقل 57 مهاجرا، انطلقوا من صفاقس في اتجاه السواحل الأوروبية.

وفقد أكثر من 30 شخصا إثر غرق قاربين يقلان مهاجرين قبالة سواحل إيطاليا وفق شهادات أدلى بها ناجون، بحسب ما أفادت المنظمة الدولية للهجرة الأحد.

وتمثل سواحل مدينة صفاقس أهم نقطة انطلاق للمهاجرين من جنسيات دول جنوب الصحراء، وكذلك من قبل تونسيين راغبين في الوصول إلى السواحل الإيطالية بحثا عن تحسين أوضاعهم الاجتماعية، وغالبا ما تنتهي محاولات العبور بمأساة.

الرحلة الأخطر

ومنذ مطلع العام وحتى 20 يوليو، عثرت السلطات التونسية على ما مجموعه 901 جثة لمهاجرين غرقوا قبالة سواحل البلاد، معظمهم من مواطني دول جنوب الصحراء، وخلال الفترة نفسها، تم إنقاذ واعتراض 34290 مهاجرا.

وتفيد مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أن نحو 90 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا التي تبعد أقرب سواحلها 150 كيلومترا من تونس، منذ مطلع العام الحالي.

تعد منطقة وسط البحر الأبيض المتوسط أخطر طريق للهجرة في العالم مع تسجيل أكثر من 20 ألف وفاة فيها منذ عام 2014، وفق المنظمة الدولية للهجرة.

تسارعت وتيرة إبحار مواطني دول جنوب الصحراء في مارس وأبريل بعد خطاب ألقاه الرئيس التونسي قيس سعيّد في 21 فبراير ندد فيه بوصول "جحافل من المهاجرين" في إطار "مخطط إجرامي" يهدف إلى "تغيير التركيبة الديموغرافية" لتونس.

وفي يوليو، طرد المئات من المهاجرين من جنسيات دول إفريقيا جنوب الصحراء من صفاقس، بعد اشتباكات مع السكان ما تسبب في وفاة تونسي. وفي الأيام التالية، نقلت الشرطة التونسية نحو ألفي مهاجر على الأقل وفقًا لمنظمات، إلى الحدود مع ليبيا والجزائر وتركوا في الصحراء والمناطق المعزولة.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة