سياسة

حبس مخرج إيراني بعد المشاركة في "كان"

نشر

.

blinx

قضت محكمة في إيران بحبس المخرج الإيراني، سعيد روستايي لمدة ستة أشهر بسبب عرض فيلمه "إخوة ليلى" في مهرجان كان السينمائي في العام ٢٠٢٢، وهو الفيلم الذي مُنع عرضه في البلاد، ويناقش حياة أسرة تعاني من أزمة إيران الاقتصادية.

وعاقبت المحكمة، أمس، منتج الفيلم جواد نوروز بالعقوبة ذاتها، حيث اتهمت المحكمة الثنائي بـ"المساهمة في دعاية المعارضة ضد النظام الإسلامي"، وأنهما "خرقا القوانين عن طريق المشاركة بدون إذن في مهرجاني كان وميونخ".

لكن المحكمة قررت في الوقت أن يقضي الثنائي ٥٪ فقط من العقوبة الصادرة بحقهما، بحسب وكالة فرانس برس، أي حوالي ٩ أيام مع تعليق تنفيذ العقوبة المتبقية مدى خمس سنوات.

وبموجب هذا التعليق يتعين على المتهمين الامتناع عن الأنشطة المتصلة بالجريمة المرتكبة، وعدم التواصل مع أشخاص ينشطون في مجال السينما. ويظل الحكم قابل للاستئناف خلال ٢٠ يوما من صدوره.

ويبلغ عمر المخرج سعيد روستايي، ٣٤ عاما، و ذاع صيته في العام ٢٠٢١ بعد إخراجه فيلم "قانون طهران"، وهو فيلم بوليسي عن تجارة المخدرات والقمع الذي تمارسه السلطات، أما الفيلم محل الجدل فقد منح المخرج جائزة لجنة تحكيم الاتحاد الدولي للصحافة السينمائية، في مايو من العام الماضي.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة