سياسة

الناتو يخيّر كييف: العضوية مقابل الشرق

نشر

.

blinx

في تصريح نادر، طرح أحد مسؤولي حلف شمال الأطلسي تنازل أوكرانيا عن جزء من أراضيها لصالح روسيا مقابل الحصول على عضوية الحلف، الأمر الذي واجهه مسؤولون أوكرانيون بهجوم شرس على المسؤول، فيما أعربت روسيا عن رغبتها في العاصمة كييف نفسها، إذا انضمت أوكرانيا إلى الحلف.

ونقلت الصحيفة النرويجية فيردنس غانغ عن مدير المكتب الخاص للأمين العام لحلف الناتو، ستيان جنسن، تصريحات بشأن تنازل أوكرانيا على جزء من أراضيها الشرقية مقابل الانضمام إلى حلف الشمال الأطلسي.

قال جنسن في طاولة نقاش حضرها في آرندال النرويجية، الثلاثاء ١٥ يوليو "أعتقد أن الحل قد يكون أن تتخلى أوكرانيا عن جزء من أراضيها وتحصل على عضوية الناتو في المقابل. وفي الوقت نفسه، يتعين عليها أن تقرر بنفسها متى وتحت أي ظروف تريد التفاوض".

وردا على سؤال الصحيفة حول ما إذا كان الحلف يرى أن التخلي عن أوكرانيا عن بعض أراضيها يعد حلا يمهد لانضمام أوكرانيا للحلف، صرح جنسن أن النقاش جارٍ حول الوضع المحتمل بعد الحرب وأن بعض الدول الأعضاء تناقش احتمالية تنازل أوكرانيا على أراضيها.

وتشمل الأراضي الأوكرانية التي تسيطر عليها روسيا كليا أو جزئيا مقاطعة لوغانسك ودونيتسك، في إقليم دونباس، وخيرسون، وزاباروجيا.

كييف غاضبة

تصريح جنسن أثار غضب مسؤولي كييف حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية، أوليغ نيكولينكو، إن هذه "المحادثات بشأن الانضمام إلى الناتو مقابل التخلي عن الأراضي الأوكرانية لصالح موسكو، غير مقبولة بتاتاً".

وأضاف نيكولينكو في تدوينة على حسابه بفيسبوك "تصرفنا دائما على أساس الافتراض بأن لا الحلف ولا أوكرانيا منخرطون في التجارة بالأراضي الإقليمية. إن المشاركة الواعية أو غير الواعية لمسؤولي الناتو في تشكيل خطاب تنازل أوكرانيا عن أراضيها، يخدم مصلحة روسيا. عوض ذلك، يتوجب مناقشة سبل تسريع نصر أوكرانيا وحصولها على العضوية في الناتو".

السلام السيئ

من جهته، تفاعل مستشار الرئيس الأوكراني ميخايلو بودولياك، مع تصريحات جنسن حيث وصف الحل المقترح بـ "السلام السيئ"، مضيفا أن هذا الاختيار يمثل "هزيمة للديمقراطية، وتشجيع مجرم عالمي، ويضمن الحفاظ على النظام الروسي، وتدمير القانون الدولي، ونقل الحرب إلى الأجيال الأخرى".

وأضاف مستشار الرئيس الأوكراني "انتصار بوتين لن يجلب السلام للعالم، لكنه سيجلب العار والحرب معًا. وهذا ينطبق على أي شكل من أشكال "تقسيم أوروبا". فلماذا إذن نقترح سيناريو التجميد الذي تريده روسيا بدلاً من تسريع توريد الأسلحة؟".

روسيا: نريد المزيد

روسيا من جهتها علّقت على المقترح حيث نشر نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديميتري ميدفيديف على حسابه بمنصة إكس، "فكرة جديدة من مكتب حلف شمال الأطلسي لأوكرانيا: يمكن لأوكرانيا الانضمام إلى الناتو إذا تخلت عن الأراضي المتنازع عليها. يبدو أنها فكرة جيدة".

وأضاف ميدفيديف "المشكلة الوحيدة هي أن جميع أراضيهم المزعومة مثيرة للجدل إلى حد كبير. فمن أجل انضمام أوكرانيا للكتلة، سيتعين على سلطات كييف أن تتخلى عن كييف نفسها، عاصمة روسيا القديمة، وسيتعين عليهم نقل العاصمة إلى لفيف".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة