سياسة

فريق ترمب يستعين بـ"روائي روسي" لتأجيل المحاكمة

نشر

.

blinx

بينما يدفع المدعي الخاص جاك سميث في سبيل بدء محاكمة ترمب في قضية التآمر لتغيير نتائج انتخابات العام ٢٠٢٠، يسعى فريق دفاع ترمب من جهة أخرى للتأجيل وافتتاح المحاكمة بعد عامين من الآن بالتحديد في إبريل من العام ٢٠٢٦، أي بعد انتهاء السباق الانتخابي المرتقب، لسبب يبدو غريبا ويرتبط بصلة مع الأدب الروسي.

وتأتي قضية "محاولة تغيير نتيجة الانتخابات الرئاسية في ولاية جورجيا" في مقدمة ٤ قضايا جنائية يواجهها ترمب في ذات الوقت الذي يسعى فيه لخوض الانتخابات الرئاسية مرشحا عن الحزب الجمهوري.

وفيما تحدد بالفعل موعد بدء محاكمة ترمب في قضيتين في مارس ومايو من العام ٢٠٢٤، يدفع الفريق بتأجيل المحاكمة في القضية الأبرز رجوعا لعدد مستندات القضية الكبيرة، الذي قد يتطلب من وجهة نظر الدفاع شهورا طويلة للاطلاع.

قراءة الحرب والسلام ٧٨ مرة في اليوم

ويقول فريق الدفاع "المصلحة العامة تكمن في العدالة والمحاكمة النزيهة، وليس التسرع في إصدار الأحكام".

من وجهة نظر الدفاع يتطلب إجراء المحاكمة في الموعد المقترح من قبل المدعي الخاص في يناير المقبل، قراءة الفريق لـ٩٩ ألف و٧٦٢ صفحة يوميا، لإنهاء النصوص قبل موعد اختيار هيئة المحلفين.

وأضاف فريق الدفاع "هذا يعني قراءة رواية الحرب والسلام لتولستوي بالكامل من الغلاف للغلاف 78 مرة في اليوم، وكل يوم من الآن وحتى موعد اختيار هيئة المحلفين".

ليو تولستوي يعتبر واحدا من أبرز وأشهر الروائيين الروس، ولد في النصف الأول من القرن التاسع عشر وتوفي في العام ١٩١٠، وتعتبر رواية الحرب والسلام من بين أشهر رواياته التي تحولت إلى أفلام بمختلف اللغات على مستوى العالم.

ومن المقرر أن تصدر القاضية تانيا تشوتكان، في ٢٨ أغسطس الجاري قرارها بشأن موعد المحاكمة.

ترمب وفريقه الرئاسي يشير لتلك الاتهامات القضائية بوصفها "سياسية الدافع"، إذ قال الفريق الدفاعي في تصريحات أمس الخميس أن الإدارة الحالية تستهدف خصمها السياسي الأساسي، يقصد به الرئيس السابق دونالد ترمب، بملاحقات قضائية.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة