سياسة

ولاية أميركية تجرّب "الإعدام بالنيتروجين"

نشر

.

blinx

تسعى ولاية ألاباما الأمريكية لأن تكون أول ولاية تستخدم "النيتروجين النقي" لإعدام سجين أدين في جريمة قتل مقابل أجر، وفقا لما نقله موقع أي بي سي نيوز الأميركي، اليوم السبت.

طلب مكتب المدعي العام في ألاباما من المحكمة العليا المحلية تحديد موعد لإعدام كينيث يوجين سميث، 58 عاما، بغاز النيتروجين النقي.

وأشار ملف المحكمة إلى أن ألاباما تخطط لإعدام سميث عن طريق "نزع الأوكسجين من الهواء، وتنفس النيتروجين فقط"، وهي طريقة إعدام مسموح بها في ثلاث ولايات، أوكلاهوما وميسيسيبي وألاباما، لكن لم يتم تطبيقها قط.

في هذا النوع من الإعدام، يجبر السجناء على تنفس النيتروجين فقط وهو ما يؤدي إلى الوفاة.

٧٨٪ من الهواء

ويشكل النيتروجين 78% من الهواء الذي يستنشقه الإنسان، لكنه يظل غير ضارا عند استنشاقه مع نسبة أخرى من الأكسجين، موجودة في الهواء الطبيعي.

تنقسم الآراء حول تنفيذ هذه الطريقة الجديدة، حيث يقول المؤيدون إنها طريقة تجنب السجين الإحساس بالألم، بينما يرد المعارضون أن الإجراء أشبه بتجربة سريرية على البشر.

ونقلت شبكة إيه بي سي نيوز عن أنجي سيتزر، المحامية البارزة في مبادرة العدالة المتساوية قائلة "لم تقم أية ولاية في البلاد بإعدام شخص باستخدام نقص الأوكسجين، وألاباما ليست في وضع يسمح لها بتجربة طريقة غير مستخدمة على الإطلاق لإعدام شخص ما".

لماذا لجأت الولاية لهذه الفكرة؟

فكرة تنفيذ إعدام بالنيتروجين في آلاباما تأتي كحل للنقص الذي تعرفه الولاية في الأدوية المستخدمة لتنفيذ الإعدام بـ"الحقن المميتة".

وفي العام الماضي، حاولت ولاية ألاباما إعدام سميث بالحقنة المميتة، لكنها ألغت القرار بسبب مشاكل في إدخال قسطرة في وريده.

ومن المتوقع أن يؤدي استعداد ولاية ألاباما لاستخدام استنشاق النيتروجين إلى إطلاق جولة جديدة من المعارك القانونية حول دستورية هذه الطريقة.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة