سياسة

الخارجية السودانية: السفير الأميركي ليس وصيا علينا

نشر

.

blinx

أعربت وزارة الخارجية السودانية، السبت، عن استيائها من تصريحات للسفير الأميركي لدى الخرطوم، قال فيها إن طرفي القتال في البلاد "لا يصلحون للحكم".

وطالبت الخارجية السفير الأميركي، جون غودفري، بـ"النأي عن التصريحات التي تتنافى مع الأعراف والقواعد الدبلوماسية ولا تساعد على الخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد"، وفق بيان نقتله وكالة الأنباء الرسمية "سونا".

وقالت: "لا يمثل هذا التعليق غير اللائق خروجا على الأعراف الدبلوماسية وقواعد التعامل بين الدول والاحترام المتبادل لسيادة كل منها الآخر فقط، وإنما يتنافى مع مقتضيات الكياسة والمهنية الدبلوماسية".

واعتبرت أن ما أورده السفير الأمريكي "يعبر عن عدم احترامه للشعب السوداني واستقلاله بتنصيب نفسه وصيًا عليه يحدد له من يصلح أو لا يصلح لحكمه".

وقالت الخارجية إن "اعتبار القوات المسلحة السودانية طرفا مكافئا للمليشيا الإجرامية (قوات الدعم السريع) يجسد افتقاد الإنصاف والاتساق الأخلاقي، ويتضمن إساءة للشعب السوداني الذي يلتف حول قواته المسلحة المدافعة عن أمنه وسلامته وأعراضه وحقه في العيش الكريم".

واعتبرت أن "التدخلات الخارجية غير الرشيدة في شؤون بلادنا ومحاولة فرض وصفات سياسية لا تحظى بتوافق وطني، كانت من أسباب اندلاع واستمرار الحرب".

ودعت الخارجية السودانية السفير الأميركي وحكومة بلاده إلى "تصحيح هذا الموقف غير المتوازن والمعيب وأن ينأى السفير عن التصريحات التي تتنافى مع الأعراف والقواعد الدبلوماسية ولا تساعد على الخروج من الأزمة التي تعيشها بلادنا، خاصة في الوقت الذي يعمل فيه البلدان لتعزيز العلاقات الثنائية والتعاون بينهما في جميع المجالات".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة