سياسة

اليابان: نتلقى اتصالات مزعجة من الصين

نشر

.

blinx

أسفت اليابان "للغاية" لتلقيها الكثير من المكالمات الهاتفية التي تتضمن مضايقات من الصين في ما يتعلق بعملية تصريف مياه مشعة معالجة من محطة فوكوشيما للطاقة النووية إلى المحيط الهادئ، وفق ما قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، هيروكازو ماتسونو، اليوم الإثنين.

وأضاف ماتسونو في مؤتمر صحافي اعتيادي "تتلقى اليابان مكالمات هاتفية كثيرة تنطوي على مضايقات يُعتقد أن مصدرها الصين.. هذه التطورات مؤسفة للغاية ونحن نشعر بالقلق"، حسب ما نقلت رويترز.

كانت اليابان بدأت يوم الخميس عملية تصريف المياه وهي خطوة رئيسية لإغلاق محطة فوكوشيما التي تعرضت لانهيار ثلاثة من مفاعلاتها بسبب موجات مدّ عاتية (تسونامي) خلال العام 2011 في أعقاب زلزال قوي.

ولم تردّ وزارة الخارجية الصينية فورا على طلب من رويترز للتعليق على تصريحات ماتسونو.

أسفت اليابان "للغاية" لتلقيها الكثير من المكالمات الهاتفية التي تتضمن مضايقات من الصين. مصدر الصورة: أ ف ب

ألف مكالمة وتجنب "اليابانية" العالية

وحثت اليابان مواطنيها في الصين على تجنب استخدام لغتهم الأم بأصوات عالية، في حين تلقت شركاتها موجة من المكالمات "المسيئة" وسط تصاعد المشاعر المعادية لليابان التي أثارها التصريف المثير للجدل للمياه من محطة فوكوشيما، وفق صحيفة الغارديان البريطانية.

وأفادت شركات والمجموعات يابانية، بدءا من قاعة حفلات موسيقية في طوكيو وصولا إلى حوض سمك في مقاطعة إيواته الشمالية، أنها بدأت في تلقي العديد من المكالمات من المتحدثين باللغة الصينية لدرجة أنهم واجهوا صعوبة في إجراء عملياتهم العادية، حسب الغارديان

أحد رجال الأعمال في فوكوشيما أوضح أن مطاعمه الـ4 ومتاجر الحلويات تلقت نحو ألف مكالمة يوم الجمعة، معظمها من الصين. وشركاته اضطرت إلى فصل هواتفها، حسب الغاريان.

أحد رجال الأعمال في فوكوشيما أوضح أن مطاعمه الـ4 ومتاجر الحلويات تلقت نحو ألف مكالمة يوم الجمعة. مصدر الصورة: أ ف ب

نشاط إشعاعي "غير مرصود"

وزارة البيئة اليابانية أفادت، الأحد، أن الاختبارات التي أجريت على مياه البحر بالقرب من محطة فوكوشيما للطاقة النووية لم ترصد أي نشاط إشعاعي، وذلك بعد أيام من بدء تصريف مياه معالجة كانت تستخدم لتبريد مفاعلات نووية متضررة.

وتقول اليابان ومنظمات علمية إن المياه صارت آمنة بعد خضوعها لعمليات ترشيح لإزالة معظم العناصر المشعة باستثناء التريتيوم، وهو نظير مشع للهيدروجين، حسب ما نقلت رويترز.

ونظرا لصعوبة فصل التريتيوم عن الماء، يتم تخفيف مياه محطة فوكوشيما حتى تنخفض مستويات التريتيوم إلى ما دون الحدود المسموح بها، وفق رويترز التي نقلت قول وزارة البيئة إن الاختبارات التي أجرتها للعينات المأخوذة من 11 نقطة بالقرب من المحطة أظهرت أن تركيزات نظائر التريتيوم المشعة أقلّ من الحدّ الأدنى الذي يمكن اكتشافه وهو من 7 إلى 8 بيكريل من التريتيوم لكلّ لتر من المياه، وأضافت أنّ مياه البحر "لن يكون لها أيّ تأثير سلبي على صحة الإنسان ولا البيئة".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة