سياسة

الغابون.. انقلاب عسكري بعد إعلان فوز الرئيس بولاية ثالثة

نشر

.

blinx

أعلن ضباط كبار بالجيش الغابوني استيلاءهم على السلطة خلال ظهورهم على قناة غابون 24 في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء. جاء ذلك بعد أن أعلن مركز الانتخابات الحكومي فوز الرئيس علي بونغو بفترة ثالثة في الحكم.

وقال ضباط في الجيش الغابوني إنهم يمثلون جميع قوات الأمن والدفاع في البلاد، وفق ما نقلت رويترز. وأغلقوا حدود البلاد حتى إشعار آخر، معتبرين أن الانتخابات العامة الأخيرة تفتقر للمصداقية وأن نتائجها باطلة.

وفي حين أعلن العسكريون "إنهاء النظام القائم"، وحلّ المؤسسات، سمع صحافيو وكالة فرانس برس إطلاق نار من أسلحة أوتوماتيكية في ليبرفيل عاصمة الغابون.

وأعيد انتخاب، علي بونغو، الذي يحكم الغابون منذ 14 عاما، رئيسا للبلاد لولاية ثالثة بحصوله على نسبة 64,27% من الأصوات بحسب ما أعلنت الهيئة الوطنية المكلفة الانتخابات.

وتفوق بونغو في انتخابات جرت بدورة واحدة على منافسه الرئيسي، ألبير أوندو أوسا، الذي حصل على 30,77٪، فيما حصل 12 مرشحا آخر على ما تبقى من أصوات وفق ما أوضح رئيس المركز الغابوني للانتخابات، ستيفان بوندا عبر التلفزيون الرسمي. وبلغت نسبة المشاركة 56,65%.

وسعى بونغو من خلال هذه الانتخابات إلى تمديد هيمنة عائلته المستمرة منذ 56 عاما على السلطة بينما دفعت المعارضة باتجاه التغيير في الدولة الغنية بالنفط في وسط أفريقيا، والفقيرة رغم ذلك.

وسادت مخاوف إزاء شفافية العملية الانتخابية في الغابون في ظل غياب المراقبين الدوليين وقطع خدمة الإنترنت وفرض حظر التجول ليلا في جميع أنحاء البلاد بعد الانتخابات.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة