سياسة

امرأة تقاضي ابن نتنياهو وتفوز بالتعويض

نشر

.

blinx

قضت محكمة إسرائيلية بأنه يتعين على نجل بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي تعويض امرأة قاضته بعد أن ألمح إلى أنها على علاقة بمعارض سياسي لوالده.

وأمرت المحكمة بأن يدفع أكبر أبناء نتنياهو، يائير، أكثر من 34 ألف دولار تعويضا وستة آلاف دولار أتعاب قانونية لدانا كاسيدي.

وكانت كاسيدي قد قاضته بتهمة التشهير في 2020 بعد أن ألمح على وسائل التواصل الاجتماعي إلى أنها على علاقة رومانسية ببيني غانتس الذي كان ينافس والده على منصب رئيس الوزراء آنذاك.

خلال الانتخابات التي أعادت نتنياهو في النهاية للحكم، نشر يائير نتنياهو سلسلة من التصريحات التي لا أساس لها وكانت تلمح إلى أن غانتس له علاقات خارج إطار الزواج، وفقا للحكم الصادر عن المحكمة.

وقال القاضي رونين بيليغ في منطوق الحكم "التلميح بأن الناشطة الشابة كانت لها علاقة حميمة برئيس الحزب وهو رجل متزوج أكبر منها بعقود، قد يهينها ويجعلها هدفا للكراهية والازدراء أو السخرية".

نشر يائير في البداية منشورا على منصة "إكس" تضمن لقطة شاشة لحساب كاسيدي على فيسبوك، وكتب "هل يعرف أحدكم من هذه؟"

ثم أعاد نشر مقالا بصورة كاسيدي وغانتس يتعانقان في فعالية سياسية لحزب غانتس الوسطي "أزرق وأبيض". ووقتها كانت كاسيدي عضوا عاملا في الحزب. وكتب تحت الصورة "صنع لي فنجانا من الشاي وأثارني ذلك"، وفقا لما نقله الحكم.

وكانت كاسيدي قالت لوسائل إعلام إسرائيلية في الماضي إنها اضطرت للتعامل مع سيل من التحرش الإلكتروني في أعقاب المنشورات.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة