سياسة

اليابان تحيي مئوية الزلزال المدمر "كانتو"

نشر

.

blinx

أجرى رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا تدريبا على التعامل الكوارث بثه التلفزيون الياباني، اليوم الجمعة، على وقع زلزال مدمر ضرب منطقة العاصمة، في الوقت الذي تحيي في اليابان الذكرى المئوية لزلزال ”كانتو الكبير” عام 1923 الذي أودى بحياة أكثر من ١٠٠ ألف قتيل.

وضرب زلزال ساغاميهارا المدمر العاصمة ضرب طوكيو في الأول من سبتمبر 1923 بقوة 7.9 درجات على مقياس ريختر، ما أدى إلى اندلاع حرائق هائلة واسعة النطاق، تسببت في وفاة معظم الضحايا.

ودمر الزلزال والحريق الذي أشعله قرابة 300 ألف منزل، مما ترك أضرارًا اجتماعية واقتصادية كبيرة في بلد كان يسعى للحاق بركب التحديث، وفقاً للأسوشيتد برس.

زلزال في ذكرى زلزال

وتوجه رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا ووزراء حكومته، اليوم الجمعة، بعد ساعات من زلزال بقوة 7.3 درجات، على مقياس ريختر، ضرب وسط طوكيو، إلى مكتب رئيس الوزراء لعقد اجتماع عبر الإنترنت لمناقشة الإجراءات الأولية.

اليابان، التي تقع في المنطقة التي يطلق عليها ”الحزام الناري” في المحيط الهادئ، تعد واحدة من أكثر الدول عرضة للزلازل في العالم.

ووقع زلزال بقوة 9 درجات على مقياس ريختر في اليابان في الحادي عشر من سبتمبر 2011، مما تسبب في حدوث موجات تسونامي هائلة أودت بحياة أكثر من 18 ألف شخص وتسببت في كارثة نووية.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة