سياسة

واشنطن تتوعد: سنتحرك إذا تعرضت تايوان لهجوم

نشر

.

blinx

"الولايات المتحدة الأميركية ستتحرك إذا تعرضت تايوان للهجوم"، وفق ما قال وفد من الكونغرس الأميركي يزور تايوان اليوم الجمعة، ووعد بحلّ مشكلة تأخير مشتريات دفاعية من الولايات المتحدة بقيمة 19 مليار دولار لم تُسلّم بعد، بحسب أسوشيتد برس.

نائب رئيس لجنة الخدمات المسلحة بمجلس النواب الأميركي، روب ويتمان، قال في خطاب ألقاه قبل اجتماعاته مع الرئيسة التايوانية تساي إنغ وين: "اعلموا أن أي هجوم عدائي غير مبرر على تايوان سيؤدي إلى رد فعل حازم من الولايات المتحدة".

ويلزم القانون الأميركي واشنطن بتزويد تايوان بالوسائل اللازمة للدفاع عن نفسها والتعامل مع جميع التهديدات التي تتعرض لها الجزيرة باعتبارها مسائل "تثير قلقا بالغا"، لكنه لا يزال غامضا بشأن ما إذا كانت الولايات المتحدة سترسل قوات ردا على هجوم من الصين، حسب وكالة الأسوشيتد برس.

وصل ويتمان رفقة كارلوس خيمينيز وجين كيغانز، الخميس، في زيارة تستغرق ٣ أيام لتايوان. ويجتمع الجمهوريون الـ٣ مع تساي ورئيس مجلس الأمن القومي التايواني ويلينغتون كو.

تايوان هي جزيرة تتمتع بالحكم الذاتي وتطالب بها الصين، وواجهت مضايقات عسكرية متزايدة خلال السنوات الأخيرة حيث تجري الطائرات المقاتلة والسفن البحرية الصينية تدريبات يومية تستهدف الجزيرة، وغالبا ما تقترب من الجزيرة أو تطوقها.

من أجل تعزيز دفاعها، اشترت تايوان على مرّ السنين ما قيمته 19 مليار دولار من المعدات العسكرية من الولايات المتحدة، لكن معظم هذه المشتريات لم يتم تسليمه بعد.

وقال ويتمان: "لدينا التزام بالتأكد من تسوية المبيعات العسكرية الأجنبية المتراكمة بين بلدينا"، مضيفا أن الجمهوريين والديمقراطيين على حدّ سواء يعملون على هذه القضية.

بدأت الولايات المتحدة في إيجاد طرق جديدة لدعم تايوان في مجال المساعدات الدفاعية. ففي يوليو، أعلنت الولايات المتحدة عن مساعدات عسكرية بقيمة 345 مليون دولار في حزمة كبيرة تعتمد على المخزون الأميركي.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة