سياسة

مسؤول إيطالي سابق: فرنسا حاولت إسقاط طائرة القذافي

نشر

.

blinx

قال رئيس الوزراء الإيطالي السابق جوليانو أماتو، إن فرنسا أسقطت طائرة ركاب بالخطأ أثناء محاولتها إسقاط طائرة الزعيم الليبي السابق معمر القذافي.

وزعم رئيس الحكومة في حوار مع صحيفة لا ريبوبليكا اليومية الإيطالية أن صاروخا فرنسيا أسقط طائرة ركاب عام 1980، مطالبا فرنسا بالإفصاح عن الحقيقة.

وأعرب أماتو، الذي تولى رئاسة الحكومة الإيطالية مرتين، في التسعينيات، وفي بداية القرن الحالي، عن قناعته بأن فرنسا ضربت الطائرة عن طريق الخطأ أثناء استهدافها طائرة عسكرية ليبية يعتقد أنها كانت تقل الزعيم الليبي آنذاك معمر القذافي.

وبينما أقر المسؤول السابق بأنه ليس لديه دليل دامغ، لكنه أكد أيضا أن إيطاليا أبلغت القذافي، وبالتالي فإن الزعيم الليبي، الذي كان عائدا إلى طرابلس من اجتماع في يوغوسلافيا، لم يستقل الطائرة العسكرية الليبية.

وفي المقابلة، نقل عن أماتو قوله ”النسخة الأكثر مصداقية هي مسؤولية القوات الجوية الفرنسية بالتواطؤ مع الأميركيين الذين شاركوا في حرب في السماء، مساء يوم 27 يونيو".

وسقطت طائرة تابعة للخطوط الجوية إيتافيا الإيطالية في 27 يونيو من العام 1980، بعد انشطار الذيل والمحركين الخلفيين فجأة، لتتحطم الطائرة في البحر التيراني بالقرب من أوستيكا في إيطاليا، وأودت بحياة ٨١ شخصا.

وقال تحقيق رسمي إن السبب قد يعود لانفجار قنبلة كانت على متن الطائرة ولكن الحكومة الإيطالية رفضت هذه الفرضية. وما يزال الحادث من أكبر الألغاز التي لم يتم حلها إلى الآن.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة