سياسة

إيران مستمرة في إنتاج اليورانيوم المخصب "بوتيرة أبطأ"

نشر

.

blinx

أفاد تقريران فصليان للوكالة الدولية للطاقة الذرية بعدم إحراز تقدم في المحادثات مع إيران بخصوص قضايا حساسة مثل إعادة تركيب كاميرات مراقبة وتفسير وجود آثار لليورانيوم في موقعين غير معلنين.

وبحسب رويترز، أظهر أحد التقريرين السريين اللذين أرسلا للدول الأعضاء أنه في الوقت نفسه، يواصل مخزون إيران من اليورانيوم المخصب بنسبة نقاء تصل إلى 60 ٪، وهي نسبة قريبة من اللازمة لإنتاج أسلحة نووية، النمو مقارنة بالربع السابق لكن بوتيرة أبطأ على الرغم من تخفيف بعض المواد.

وورد في أحد التقريرين أن "رافائيل غروسي المدير العام (للوكالة الدولية للطاقة الذرية) يأسف لعدم إحراز تقدم في حل مشكلات بارزة تتعلق بضمانات خلال فترة إعداد التقارير"، مشيرا إلى تقاعس إيران عن تفسير منشأ جزيئات يورانيوم عثر عليها في موقعين غير معلنين بمصداقية.

وذكر التقريران أيضا أنه بعد التقدم المحدود المحرز في إعادة تركيب كاميرات المراقبة التابعة للوكالة في الربع السابق، لم يُحرز أي تقدم آخر منذئذ، ما يؤجج التوتر مع قوى الغرب.

وأرسلت الوكالة التقريرين إلى الدول الأعضاء بها قبل اجتماع فصلي في الأسبوع المقبل لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يضم 35 دولة.

وأعلنت إيران والوكالة اتفاقا في مارس حول إعادة تركيب كاميرات المراقبة التي وضعت بموجب اتفاق مع القوى الكبرى في ٢٠١٥، لكنها أزيلت العام الماضي بأمر من إيران. وركب عدد ضئيل من الكاميرات وأجهزة المراقبة الأخرى التي تريد الوكالة وضعها.

وقال التقرير إن من المشكلات التي يُرجح أن تحدث حالة من التوتر مع الغرب أن التقديرات تشير إلى ارتفاع مخزون إيران من اليورانيوم المخصب بنسبة نقاء تصل إلى 60٪ بواقع 7.5 كيلوجرام إلى 121.6 كيلوجرام على الرغم من تخفيف 6.4 كيلوجرام منه بيورانيوم مخصب بدرجات نقاء أقل.

تباطؤ اليورانيوم المخصب

وقال دبلوماسي كبير اليوم الاثنين إن إنتاج إيران من اليورانيوم المخصب بنسبة نقاء تصل إلى 60٪ تباطأ ليسجل نحو ثلاثة كيلوجرامات شهريا من معدل سابق كان يبلغ تسعة كيلوغرامات شهريا تقريبا.

وأفاد دبلوماسيون آخرون بأن التباطؤ ربما يكون جزءا مما يوصف بأنه جهود "خفض التصعيد" بين إيران والولايات المتحدة التي تشمل أيضا إعادة أرصدة مالية إيرانية مجمدة خارج البلاد وسجناء أمريكيين محتجزين في إيران، على الرغم من نفي وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن وجود صلات بين القضايا.

وذكر دبلوماسي غربي "بالطبع، تقول إيران إن (تباطؤ التخصيب بنسبة 60 ٪) إيجابي، لكن المزيد من اليورانيوم عالي التخصيب ما زال مرتفعا".

كمية كافية لقنبلة نووية

يبلغ مخزون إيران من اليورانيوم المخصب بنسبة تصل إلى 60 بالمئة في الوقت الراهن نحو ثلاثة أمثال كمية تقدر بنحو 42 كيلوجراما، وهي كمية تقدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنها كافية نظريا، إذا ما خُصبت أكثر، لتصنيع قنبلة نووية. لكن خبراء قالوا إن بعض اليورانيوم سيفقد خلال العملية فيما تنفي إيران رغبتها في تصنيع أسلحة نووية.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة