سياسة

أميركا تحذر كوريا الشمالية: "ستدفعون الثمن"

نشر

.

blinx

حذر مسؤول كبير في البيت الأبيض الثلاثاء من أن كوريا الشمالية ستواجه عواقب في حال قامت بإمداد روسيا بأسلحة للقتال في حربها ضد أوكرانيا. وبحسب فرانس برس قال مستشار الأمن القومي الأميركي جايك سوليفان للصحافيين "سيدفعون ثمنا مقابل هذا الأمر في المجتمع الدولي".

وأفادت واشنطن في وقت سابق أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ينوي التوجه الى روسيا ليبحث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مبيعات أسلحة من بيونغ يانغ إلى موسكو في حربها ضد أوكرانيا.

وعبّر الناطق باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي الأسبوع الماضي عن قلقه إزاء التقدم السريع في هذه المفاوضات حول شحنات الأسلحة المستقبلية من بيونغ يانغ إلى موسكو، داعيا النظام الشيوعي إلى "وضع حد" لهذه المناقشات.

وكشف كيربي أن "هذه الصفقات المحتملة ستؤدي إلى حصول روسيا على كميات كبيرة" من الأسلحة، خصوصا ذخيرة للمدفعية، بالإضافة إلى مواد خام لصناعات الدفاع.

قطار مدرّع

وفقا لصحيفة "نيويورك تايمز"، يتوقع أن يسافر كيم جونغ أون إلى فلاديفوستوك، على ساحل روسيا الشرقي، في قطار مدرّع في وقت لاحق من هذا الشهر للقاء فلاديمير بوتين.

تستضيف فلاديفوستوك من 10 إلى 13 سبتمبر المنتدى الاقتصادي الشرقي الذي ضم السنة الماضية ممثلين لـ68 دولة.

وقال سوليفان إن الرئيس الأميركي جو بايدن سيستفيد من قمة قادة مجموعة العشرين في الهند في نهاية الأسبوع لكي يجدد دعمه لأوكرانيا "طالما اقتضى الأمر ذلك".

تحذير كوري جنوبي

من جانبه، قال رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول اليوم الأربعاء إن أي محاولة للتعاون عسكريا مع كوريا الشمالية بطريقة تضر بالسلام العالمي يتعين وقفها على الفور، وفقا لما ذكره مكتبه حسب ما أفادت رويترز.

وأضاف المكتب أن تصريح يون جاء خلال قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في جاكرتا بإندونيسيا.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة