سياسة

كندا تحاكم منظمي "إضراب الشاحنات"

نشر

.

blinx

بدأت السلطات الكندية، محاكمة اثنين من قادة الحركة الاحتجاجية لسائقي الشاحنات التي أدّت إلى شلّ العاصمة الكندية وتعطيل التجارة العام الماضي، قبل أن تتحول إلى مصدر إلهام لاحتجاجات مماثلة في جميع أنحاء العالم، حسب ما نقلت فرانس برس اليوم.

وتقاطرت الشاحنات المشاركة في "قافلة الحرية" من جميع أنحاء كندا إلى أوتاوا أوائل عام 2022 للتعبير عن الرفض لإلزامية لقاحات كورونا.

وبعد ٣ أسابيع من الاضطرابات، قام رئيس الوزراء، جاستين ترودو، بتفعيل قوانين الطوارئ التي نادرا ما يُلجأ إليها من أجل فضّ الاحتجاج، وهو ما وصفه معارضون سياسيون ومنظمات حقوقية بالتجاوز.

ويواجه منظما "قافلة الحرية" تامارا ليتش وكريس باربر اتهامات بالتسبب بالأذى وعرقلة عمل الشرطة وتقديم المشورة للآخرين لارتكاب الأذى وترهيب البرلمان.

وقال محاميا المتهمين في بيان إن "القضية الأساسية هي ما إذا كانت تصرفات اثنين من منظمي الاحتجاج السلمي تستحق عقوبة جنائية".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة