سياسة

هل ينهي خبير مكافحة الفساد "المسلم" فساد وزارة الدفاع الأوكرانية؟

نشر

.

blinx

بعد تصاعد الانتقادات الغربية التي طالت الحكومة الأوكرانية بشأن الفساد الذي ينخر أجهزتها، قرر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إقالة وزير الدفاع أوليكسي ريزنيكوف، بعد مرور عام ونصف على الحرب الروسية الأوكرانية، وبالرغم من عدم توجيه أي تهم رسمية له، حسب ما ورد على صحيفة واشنطن بوست.

وفي المقابل، وقع اختيار الرئيس الأوكراني لوزير الدفاع الجديد على رستم عمروف، ومن المرتقب أن يدعم البرلمان هذا القرار في الأيام القليلة القادمة.

من هو الوزير الجديد؟

ولد عمروف عام 1982 في سمرقند بأوزباكستان، لعائلة مسلمة من تتار شبه جزيرة القرم تم ترحيلها مع الآلاف من الأقلية العرقية المسلمة في الأربعينيات من القرن الماضي. وخلال فترة سقوط الاتحاد السوفياتي، عاد عمروف طفلا في الـ 9 من عمره مع عائلته للاستقرار بشبه جزيرة القرم، وفقا لشبكة سي إن إن.

وبإضفاء الرسمية على تعيينه من قبل أعضاء البرلمان، سيترك عمروف منصبه كرئيس لوكالة صندوق أملاك الدولة في أوكرانيا، الذي شغله لمدة عام وسينضم إلى أهم وزارة بالبلاد، لاسيما في الوقت الذي تخوض فيه أوكرانيا حربا ضد روسيا.

من المترقب أن يصوت أعضاء البرلمان الأوكراني على وزير الدفاع الجديد بالقبول (مصدر الصورة: أ.ب)

وزارة الدفاع لا تحتاج إلى خبرة عسكرية

خلال فترة عمله بالوكالة، نال عمروف الثناء لقيامه بعمليات تدقيق واسعة النطاق للتخلص من الفساد المزعوم واختلاس الأموال. ومن خلال تعيينه بوزارة الدفاع، تسعى كييف لأن ينقل تجربته لمكافحة الفساد الذي بات يزعج العديد من الدول الغربية.

إلى جانب خبرته في التحقيق المالي ومكافحة الفساد، شارك عمروف في مفاوضات لا تقل أهمية، حيث كان ضمن الوفد الأوكراني الذي أجرى محادثات مبكرة مع المسؤولين الروس للتفاوض على تبادل الأسرى، كما مثل الرئيس الأوكراني في محادثات بشأن اتفاقية تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود.

وبالنظر إلى مهاراته في التفاوض واتقانه للغات أجنبية مثل الروسية والتركية والانكليزية، يرجح أن يقوم عمروف بدور رئيسي في إقناع الدول الغربية بتزويد أوكرانيا بأسلحة متطورة. وتعد هذه واحدة من مسؤوليات وزير الدفاع المتعددة التي كشف عنها وزير الدفاع الأوكراني السابق في خطاب استقالته.

الرئيس الأوكراني يقيل وزير الدفاع أوليكسي ريزنيكوف (مصدر الصورة: فرنس بريس)

واختار زيلينسكي عمروف لمنصب وزير الدفاع على الرغم من أنه ينتمي إلى حزب هولوس (خادم الشعب) المعارض لحزبه.

ردود فعل

ونتج عن ترشيح زيلينسكي لعمروف وزيرا للدفاع ردودا مختلفة، حيث يرى البعض أنه اختيار سليم لمكافحة الفساد في المؤسسة العسكرية، بينما يرى آخرون أنه غير مؤهل للمنصب.

نقلت صحيفة الواشنطن بوست عن فيتالي شابونين، رئيس مركز مكافحة الفساد في أوكرانيا، أن ترشيح عمروف يعد "أفضل قرار للرئيس"، وأضاف أن "فريق عمروف في صندوق أملاك الدولة فعل المستحيل" في تحقيق عن الكسب غير المشروع.

ومقابل ذلك، عبر بعض منتقدي زيلينسكي عن مخاوفهم من افتقار عمروف إلى الخبرة العسكرية ولاسيما في لحظة حرجة من الحرب. ووصف الصحفي الأوكراني يوري بوتوسوف عمروف بأنه "رجل بعيد عن الحرب" و"لن يكون لديه برامج عمل، ولا فهم لما يجب القيام به".

ونشر الصحفي جيمس بورازو في تدوينة له على منصة إكس أن عمروف "لا يتمتع بأي خبرة عسكرية، ولم يولد أو ينشأ في أوكرانيا، وهو أوزبكي، ولا يمارس أيًا من الديانتين الرئيسيتين في أوكرانيا، وبالكاد يتحدث لغة البلاد المزعومة".

ومن جهة أخرى، يرى متتبعون أن اختيار عمروف له دلالة عن تشبت أوكرانيا بسيادتها على جزيرة القرم، إذ نشرت عضو بالبرلمان الأوكراني كيرا روديك تدوينة على منصة إكس تقول من خلالها: "تعيين رستم عمروف كوزير للدفاع سيكون بمثابة صفعة لأولئك الذين يقولون إن أوكرانيا قد تتنازل عن شبه جزيرة القرم".

وقالت تاميلا تاشيفا، الممثلة الدائمة للرئيس الأوكراني بجزيرة القرم، إن ترشيح عمروف "إشارة مهمة للمجتمع الأوكراني ولجميع مواطنينا في شبه جزيرة القرم، أن أوكرانيا ستقاتل من أجل شبه جزيرة القرم حتى يتم تحريرها من الاحتلال الروسي".

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة