سياسة

هكذا أصبح وجه مراكش بعد الزلزال المدمر

نشر

.

blinx

وثّق مغربيّون عبر المنصات الرقميّة، فيديوهات تظهر الدمّار الذي حلّ في قراهم وبلداتهم، ومنها مراكش، بعد الزلزال المدمّر الذي ضرب بلادهم وذهب ضحيته أكثر من ألف شخص.

وضرب زلزال المغرب بالقرب من مراكش، المدينة المحبوبة لدى السائحين الأجانب بسبب مساجدها وقصورها ومعاهدها الدينية التي تعود للقرون الوسطى والمزينة ببلاط الفسيفساء الزاهي وسط متاهة من الأزقة الوردية، وفق رويترز.

وحتى صباح السبت لم يكن حجم الأضرار التي لحقت بمراكش اتضح بعد لكن معظم المواقع التاريخية الرئيسية في المدينة القديمة بدت سليمة إلى حد كبير.

ومراكش مدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للتراث العالمي.

غير أن لقطات منشورة على الإنترنت، أظهرت شقوقا وأنقاضا في جزء صغير من جدران تعود للقرون الوسطى فضلا عن سقوط مئذنة.

وكان الزلزال قويا بما يكفي لدفع معظم السكان إلى مغادرة منازلهم عندما وقع بعد الساعة 11 مساء بالتوقيت المحلي (22:00 بتوقيت غرينتش) بقليل، ونام كثيرون في العراء خوفا من وقوع هزات ارتدادية في المدينة التي بُنيت العديد من منازلها القديمة بالحجارة والطوب اللبن.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة