سياسة

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تنتقد إيران.. وطهران: استغلال غربي

نشر

.

AP

انتقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إيران بشدّة، السبت، لمنعها مفتشي الوكالة الأكثر خبرة من مراقبة برنامج البلاد المثير للجدل.

طرد ثلث المفتشين

إيران سحبت تعيين "العديد من مفتشي الوكالة ذوي الخبرة"، ما يمنعهم من المشاركة في مراقبة برنامجها، وفق ما قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل ماريانو غروسي. الذي أضاف أن "إيران طردت فعليا نحو ثلث المجموعة الأساسية من مفتشي الوكالة الأكثر خبرة والمخصصين لإيران".

"إجراء أحادي غير مسبوق"

أكد غروسي أنه "يدين بشدّة هذا الإجراء الأحادي غير المتناسب وغير المسبوق"، قائلا إنه "يشكّل ضربة غير ضرورية للعلاقة المتوترة بالفعل بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران".

جاء البيان شديد اللهجة وسط توترات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، المكلفة بمراقبة البرنامج النووي الذي تشتبه الدول الغربية منذ فترة طويلة في أنه يهدف إلى تطوير سلاح نووي. وتصر إيران على أن البرنامج سلمي.

إيران: استغلال غربي

من جهته، أعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني عن أسفه لأن الدول الأوروبية والولايات المتحدة "تعمل على تعكير أجواء التعاون" مع الوكالة، "وتستغل مجلس الحكام لخدمة أهدافها السياسية"، وذلك في بيان أوردته وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

وشدد كنعاني على أن إيران "ستواصل التعاون الإيجابي" في الوكالة.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة