سياسة

آخر تطورات العملية العسكرية في ناغورنو كاراباخ

نشر

.

blinx & AFP

شنّت أذربيجان الثلاثاء هجوماً عسكرياً في ناغورنو كاراباخ بعد ثلاثة أعوام على الحرب الأخيرة في الجيب الانفصالي، مطالبة باستسلامِِ أرميني "كامل وغير مشروط" في المنطقة التي تتنازع السيادة عليها مع أرمينيا منذ عقود، فكيف بدأت القصة؟ وما الجديد فيها؟

  • قالت وزارة الدفاع في أذربيجان الأربعاء إن إجراءاتها العسكرية في المنطقة مستمرة بنجاح.
  • مساء الثلاثاء، دعت الرئاسة الأذربيجانية القوات الانفصالية في الجيب الذي تقطنه غالبية أرمينية إلى إلقاء السلاح، مبدية استعداد باكو لإجراء مفاوضات مع ممثّلين عن هذه القوات في حال استسلمت.

دعت الرئاسة الأذربيجانية القوات الانفصالية في الجيب الذي تقطنه غالبية أرمينية إلى إلقاء السلاح

  • قالت الرئاسة الأذربيجانية في بيان إنّه "بهدف وقف إجراءات مكافحة الإرهاب، على القوات الأرمينية المسلّحة غير الشرعية أن ترفع الراية البيضاء، وتسلّم كامل أسلحتها، وعلى النظام غير الشرعي أن يحلّ نفسه. ما لم يحصل ذلك، فإنّ إجراءات مكافحة الإرهاب ستستمر حتى النهاية".
  • السلطات الانفصالية في ناغورنو كاراباخ دعت قبل ذلك أذربيجان إلى وقف إطلاق النار "على الفور والجلوس إلى طاولة المفاوضات".

كم بلغ عدد القتلى؟

  • أفاد الانفصاليون عن سقوط 27 قتيلاً في العملية العسكرية (حتى صباح الأربعاء)، بينهم مدنيان، وأكثر من مئتي جريح، مؤكّدين إجلاء نحو سبعة آلاف شخص من 16 قرية.
  • أعلنت باكو سقوط قتيلين مدنيين في مناطق خاضعة لسيطرتها
  • أشارت السلطات إلى أنّ الاشتباكات تدور "على طول خط التماس" في المنطقة.
  • مساء الثلاثاء أعلنت أذربيحان سيطرتها على أكثر من 60 موقعاً أرمينياً في ناغورنو كاراباخ، في حين أعلن الانفصاليون الأرمن إجلاء أكثر من سبعة آلاف شخص.
  • ندّدت وزارة الخارجية الأرمينية بـ"عدوان واسع النطاق" بهدف القيام بـ"تطهير عرقي"، مشددة على أنّها لا تنشر أيّ قوات في المنطقة، في إشارة إلى أنّ الانفصاليين يقاتلون لوحدهم الجنود الأذربيجانيين.
  • دعا رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان روسيا والأمم المتحدة إلى "اتخاذ إجراءات" حيال العملية العسكرية.
  • قال باشينيان إنّ باكو تريد "جرّ" أرمينيا إلى المواجهة، لافتا إلى أنّ الحدود الأرمينية-الأذربيجانية "مستقرة" حالياً.
  • وقعت مواجهات بين قوات الأمن ومتظاهرين وصفوا باشينيان بأنه "خائن" وطالبوا باستقالته.
  • أعلنت أذربيجان الثلاثاء أنّها أطلقت "عمليات لمكافحة الإرهاب" في المنطقة بعد مقتل أربعة شرطيين ومدنيَّين بانفجار لغمَين في ناغورنو كاراباخ.
  • تصاعدت التوترات بين أرمينيا وأذربيجان مطلع يوليو بعدما أغلقت باكو بذرائع مختلفة ممرّ لاتشين، ما تسبّب بنقص كبير في الامدادات. وأثار ذلك مخاوف من تجدّد المعارك بين البلدين، خصوصاً في ظلّ تعزيز أذربيجان انتشارها العسكري عند الحدود.

مواقف دولية

  • قالت باكو إنّها أبلغت روسيا وتركيا بعمليتها العسكرية، علماً بأنّ موسكو أعلنت لاحقاً أنّها أحيطت علما قبل "بضع دقائق" من بدء الهجوم.

موسكو أعلنت لاحقاً أنّها أحيطت علما قبل "بضع دقائق" من بدء الهجوم

  • أعلن الكرملين الثلاثاء أنّ موسكو "القلقة" من "التصعيد المباغت" للوضع تسعى جاهدة لإعادة يريفان وباكو إلى "طاولة المفاوضات".
  • تركيا اعتبرت أنّ العملية العسكرية "مبررة"، داعية الطرفين للعودة الى التفاوض.
  • طالب وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أذربيجان بأن "توقف فوراً" عمليتها العسكرية.
  • دان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء "بأشدّ العبارات" العملية العسكرية التي بدأتها أذربيجان، داعياً باكو الى "وقف فوري لهجومها".
  • دعا رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال على منصة "إكس" إلى "أن تتوقف التحركات العسكرية لأذربيجان على الفور للسماح بإجراء حوار حقيقي بين باكو وأرمن ناغورني قره باغ".
  • طالب وزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تاياني أذربيجان بأن "توقف فوراً تحرّكها العسكري" في الجيب الانفصالي، وذلك في أعقاب اجتماعين منفصلين عقدهما مع نظيريه الأرميني والأذربيجاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة