سياسة

قصة 6 مراهقين شاركوا بقتل الأستاذ الفرنسي "دون قصد"

نشر

.

Alaa Osman

في منتصف أكتوبر من العام ٢٠٢٠، كان المُعلم الفرنسي صامويل باتي في طريقه من المدرسة إلى منزله القريب، في العادة يسلك المُعلم طريقا هادئا يمر بمنطقة غابات، ولكن في تلك الليلة بالتحديد، قرر المدرس السير في منطقة سكنية اعتيادية، إذ لم يكن يشعر بالأمن.

تلك الحيلة لم تنجح في إنقاذ حياته، إذ كان على موعد مع شاب متطرف يدعى عبد الله أنزوروف.

قتل أنزوروف المُعلم، في جريمة أثارت المجتمع الفرنسي ولفتت أنظار العالم، ولكن أواخر نوفمبر المقبل، يُحاكم ٦ مراهقين في باريس في تلك القضية التي وقعت بينما لم تتجاوز أعمارهم حاجز ١٥ عاما.

ما علاقة الأطفال بالمعلم الفرنسي؟ ومن هو صامويل باتي؟ ولماذا أصبح معلم مدرسة هدفا لمتطرفين؟

قتل المعلم في الطريق بالقرب من مدرسته. أ ب

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة