سياسة

تركيا والطرف الثالث.. أنقرة تكرر سيناريو نوفمبر

نشر

.

Mohamed Salah Eldin

انفجار أمام مبان حكومية تركية تقول أنقرة إن منفذيها دخلا إلى البلاد عبر سوريا، كان كافيا ليعلن وزير خارجية أنقرة هكان فيدان أن البنية التحتية ومنشآت الطاقة في سوريا والعراق الخاضعة لحزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه منظمة إرهابية، ووحدات حماية الشعب الكردية السورية "أهداف عسكرية مشروعة".

وزير خارجية تركيا هاكان فيدان - أ ف ب

في الوقت نفسه فيدان أوصى "الأطراف الثالثة" بالابتعاد عن عن المنشآت التي يسيطر حزب العمال ووحدات حماية الشعب، ليكون السؤال أين يمكن أن توجه تركيا ضرباتها وهل الطرف الثالث هو واشنطن الداعم بقواته للقوات الكردية في سوريا.

المشهد ذاته حدث خلال العام الماضي، انفجار في إسطنبول أعقبه رد فعل تركي في سوريا وارتبط بالولايات المتحدة.. فماذا ستفعل أنقرة؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة