سياسة

مدارس الأونروا.. ملجأ "أم حسن" وأكثر من 70 ألف غزاوي غيرها

نشر

.

blinx

حينما تدنو أصوات الطائرات الإسرائيلية، ويبدأ القصف على الأهداف في قطاع غزة، فلا ملجأ للأهالي إلا المدارس التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة "الأونروا" للبقاء بأمان في كل مرة يتصاعد فيها العنف.

وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة "الأونروا" قالت إن 74 ألف شخص في قطاع غزة احتموا بالعشرات من مدارسها في أعقاب دعوات من إسرائيل لسكان المناطق الحدودية بالإخلاء.

وزاد عدد النازحين بنحو ٥٠ ألفا خلال الليل، عندما انتقل نحو ٢٠ ألفا في بادئ الأمر إلى المدارس التي تديرها الأمم المتحدة.

في هذه المرة أيضا، لم تجد الجدة أم حسن صبح والمواطن محمد العامودي، سكان بيت لاهيا، شمالي قطاع غزة ملجأ سوى المدرسة التابعة للوكالة، لا سيما مع مع دوى الانفجارات الناجمة عن الغارات الإسرائيلية.. فكيف هي حياتهما؟

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة