سياسة

بايدن ونتنياهو.. ما تفرقه السياسة تجمعه الحرب

نشر

.

Reuters & blinx

على مدار أشهر، بدت علاقة الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في حالة من التوتر، فالبيت الأبيض يساند المعارضة الإسرائيلية المحتجة على الحد من صلاحيات المحكمة العليا، بينما يتمسك نتنياهو بخطته رغم ازدحام طرقات المدينة بالتظاهرات الاحتجاجية.

ودأب بايدن كذلك على التعبير عن دعمه لقيام دولة فلسطينية مستقلة إلى جانب إسرائيل بينما يعارض رئيس الوزراء الإسرائيلي إقامة دولة فلسطينية في أي وقت قريب، ووافق على بناء آلاف الوحدات السكنية الجديدة لمستوطني الضفة الغربية.

إلا أن الظرف تبدل، والآن تخضع علاقة الحليفين المفتقرين للألفة في وقت الرخاء، لاختبار جديد في غمرة استعداد إسرائيل لهجوم بري محتمل على قطاع غزة.

فما الذي عمق الفرقة ما بين الحليفين التاريخيين؟ وكيف ينظر كلا منهما للآخر بينما يسعيان لأهداف مشتركة؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة