سياسة

بعد 40 عاما.. "مسيرة فرنسا التاريخية" لم تحفظ حقوق المهاجرين

نشر

.

AFP

رغم مرور 40 عاما على المسيرة التاريخية "ضدّ العنصرية ومن أجل المساواة في الحقوق"، والتي حملت آمال أبناء المهاجرين في فرنسا، لا يزال صدى غضب المحتجّين يتردّد في الأحياء الشعبية.

ومنتصف أكتوبر 1983 انطلق حوالي 10 أشخاص سيراً على الأقدام لمدة 49 يوماً، من مرسيليا إلى باريس، حيث كان في استقبالهم نحو 100 ألف شخص.

وكانت هذه أول مظاهرة تستهدف تسليط الضوء على التمييز اليومي الذي يعيشه المهاجرون وأبناؤهم في فرنسا، لكن بعد كل هذه السنوات، هل انتهت مشكلة العنصرية؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة