سياسة

إرباك وتأهب أمني.. ماذا يجري في فرنسا؟

نشر

.

Mussab Gasmalla

على الرغم من ابتعاد بقعة الهجمات بين إسرائيل وحماس عن فرنسا بأكثر من 3 آلاف كيلومتر، إلا أن الأخيرة تعيش منذ أيام على وقع حالة التأهب الأمني القصوى، وذلك بسبب أحداث متفرقة شهدتها مؤخراً.

وتصّدرت هذه الأحداث واقعة طعن مدرس وإصابة آخرين إثر اعتداء بسكين وقع الجمعة بمدرسة غامبيتا في مدينة أوراس شمال فرنسا، إلى جانب تهديدات أمنية أخرى استهدفت موقعين سياحيين بارزين في العاصمة باريس، فضلا عن أحداث أخرى.

وتأتي جميع هذه الأحداث التي تعيشها فرنسا في سياق ما يحدث الآن من توترات بين حماس وإسرائيل، وهو أمر أشار إليه وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان في حديثه عن حادثة طعن في الثانوية الفرنسية.

فماذا يحدث في فرنسا تحديدا؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة