سياسة

معتز يوثق الحرب و"أصعب يوم في حياته"

نشر

.

Qassam Sbeih

يعرف نفسه كـ"مصور فني" يلتقط اللحظات السعيدة، من خلال أطفال غزة وشيوخها ونسائها وحتى بحرها وحيواناتها، إلا أن الحرب الأخيرة والتي بدأت يوم ٧ أكتوبر جعلت منه "صحافيا ميدانيا".

منذ بدء القصف على غزة خرج معتز العزايزة بالكاميرا الخاصة به وهاتفه يتجول بين الأنقاض ويلتقط بعدسته صورا لما يجري على الأرض.

وفي يوم الخميس ١٢ أكتوبر سمع العزايزة عن قصف طال منطقة دير البلح وسط القطاع حيث يسكن أهله، فهرع للمكان ووصل متأخرا نظرا لعدم توافر المواصلات ليجد منزله قد سوي بالأرض، وعائلته تحت الجدران المهدمة.

فلماذا تحول معتز من مصور فني إلى صحفي ميداني؟ وكيف عاش الفترة السابقة من الحرب؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة