سياسة

"فرنسيو إدلب" يرعبون باريس قبل أولمبياد 2024

نشر

.

blinx

منذ أربع سنوات، وتحديداً في مارس 2019، سقط آخر معقل لتنظيم داعش في "باغوز" السورية، وتبدد معه حلم آلاف الأوروبيين الذين جاؤوا إلى الشام قبل ذلك للانضمام إلى تنظيم كان يكبر ويتمدد ككرة ثلج مروعة.

انهارت داعش كتنظيم، وقُتل العديد من المتطرفين الأوروبيين، لكنّ بعضَهم سرعان ما وجدوا ملاذا آمناً يتحصنون فيه بعيداً عن الملاحقة القضائية لبلدانهم.

صحيفة "لوموند" الفرنسية كشفت عن تقرير سري لجهاز المخابرات الفرنسية أنّ حوالي 220 فرنسيا يعيشون في منطقة إدلب التي يحكمها تنظيم هيئة تحرير الشام الإرهابي، جبهة النصرة سابقاً.

فمن هي هذه "الهيئة"؟ وكيف وصل لها فرنسيو تنظيم داعش؟ وكيف تهدد أمن فرنسا؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة