سياسة

الغزو أم السلام؟ أقارب الأسرى منقسمون على "الأولويات"

نشر

.

blinx & Reuters

بالتزامن مع إعلان إسرائيل استعدادها لغزو قطاع غزة، يطالب عدد من أهالي الأسرى لدى حركة حماس الحكومة على كبح عجلة الغزو البري واللجوء للتفاوض وإطلاق سراح ذويهم.

تخشى أسر أخرى في الوقت ذاته من أن الوساطة قد تستغرق سنوات، ويقولون إن رجاءهم معلّق بالجيش وبالأمل في أن تتمكن القوات البرية من العثور على الأسرى قبل فوات الأوان.

وأسرت قوات حماس في ٧ أكتوبر ما يقدر بنحو 222 شخصا تتراوح أعمارهم بين 9 أشهر و85 عاما، ويحمل العديد من الرهائن جنسيات أخرى غير الإسرائيلية، كالجنسية الأميركية وبعض الجنسيات الأوروبية.

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة