سياسة

أوروبا قلقة على مليارات واشنطن

نشر

.

Camil Bou Rouphael

يتوجّه وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، إلى إسرائيل، الجمعة، مرّة ثانية بعد بدء الحرب، في إطار جولة شرق أوسطية جديدة، بوقت بلاده منقسمة حيال مشروع قانون يخصص تمويلا لإسرائيل من دون أوكرانيا.

  • أبدى أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي شكوكا، الثلاثاء، بشأن خطة طرحها الجمهوريون في مجلس النواب لتقديم مساعدات بقيمة 14.3 مليار دولار لإسرائيل عن طريق خفض التمويل المخصص لدائرة الإيرادات الداخلية، من دون تقديم مساعدات لأوكرانيا.

متظاهرون يطالبون: "بإنقاذ أطفال غزة"، مصدر الصورة: أ ف ب

  • يثير هذا الواقع بعض المخاوف بدول أوروبية نقلها موقع بوليتيكو، الإثنين، وقال "يهدف سياسيون أوروبيون إلى زيارة الولايات المتحدة الأميركية لتعزيز الدعم لأوكرانيا، وذلك إثر دعوات بعض المشرعين بواشنطن لقطع تدفق المساعدات والمعدات العسكرية والأموال إلى كييف"، ووفق الموقع فإن مسؤولا أوروبيا حضرّ للإدارة الأميركية "الحجة" التي ستقنعها في هذا الإطار.

فما هي المخاوف الأوروبية بخصوص إمكانية تَوقّف التمويل الأميركي لأوكرانيا؟ وأيّ "حجة" حضّرها المسؤول الأوروبي؟ وماذا يحصل في كواليس الإدارة الأميركية بهذا الخصوص؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة