سياسة

بايدن "في خطر".. والبيت الأبيض مُحبط

نشر

.

blinx

أظهرت استطلاعات عديدة تراجع الرئيس جو بايدن أمام منافسه دونالد ترمب، وحدوث شرخ بينه وبين الرأي العام الأميركي "المتشائم جدا"، قبل عام بالتحديد من الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في 2024.

وتأتي هذه الاستطلاعات تزامنا مع أنباء عن إحباط داخل البيت الأبيض بشأن الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة.

وأورد استطلاع للرأي نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأحد أن المرشح الجمهوري الأوفر حظا دونالد ترمب يتقدم على الرئيس جو بايدن في ٥ من ٦ ولايات رئيسية، مع تراجع شعبية بايدن في صفوف الناخبين الشباب والأقليات.

الحرب المشتعلة في غزة تستنزف من رصيد البيت الأبيض لدى الناخبين، كما تُصيب إدارة بايدن بالإحباط ولم تفلح محاولات التهدئة الأميركية في امتصاص التوتر من المنطقة أو التخفيف من حدة الهجوم الإسرائيلي، ما يؤثر على دور واشنطن في المنطقة مستقبلا، فكيف جاءت الأرقام وما أسباب هذا الإحباط؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة