سياسة

زجاج النوافذ.. مشكلة جديدة في أوكرانيا مع اقتراب الشتاء

نشر

.

Muhammad Shehada

في قطاع غزة المحاصر، عندما يسمع الناس أصوات الطائرات الإسرائيلية في السماء، يسارع بعضهم "لتنفيس الشبابيك" بفتحها شيئاً يسيراً وقد يلجؤون في بعض الأحيان لفك النوافذ الزجاجية من أماكنها بالكامل. والسبب هو تقليل فرص تحطم تلك النوافذ إذا قامت إحدى المقاتلات الجوية بقصف هدف معين في المدينة.

أوكرانيا تعاني من المشكلة ذاتها على نطاق واسع. ملايين النوافذ الزجاجية تحطمت ولا يجد السكان سبيلاً للإصلاح وإعادة التعمير في ظل استمرار الحرب. فالزجاج أصبح سلعة نادرة وتضاعف سعره، وحتى إن قام أحدهم بإصلاح نوافذه لاتقاء البرد فإنها ستتحطم مرة أخرى لا محالة في القصف التالي.

الزجاج أصبح سلعة نادرة وتضاعف سعره في الحرب

هذا الأمر يفاقم من معاناة العائلات المدنية مع دخول فصل الشتاء القارس الذي تتدنى فيه الحرارة لتحت الصفر وتكتسي أوكرانيا بالثلوج. أضف إلى ذلك أن النوافذ عند تحطمها قد يتحول بعضها لشظايا كالقنبلة تلحق الأذى بمن حولها.

بعض الناس يحاولون استخدام الألواح الخشبية والأغطية البلاستيكية لمنع دخول الغبار والحشرات والبرد لمنازلهم، لكن دون فائدة، بينما تقول شركة ناشئة لطالب دكتوراة بريطاني بأنها ابتكرت نوافذ مؤقتة يمكن تصنيعها وتركيبها خلال 15 دقيقة فقط من مواد كيميائية أساسية.

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة