سياسة

بايدن يواجه عناد حليفين

نشر

.

blinx

يواجه الرئيس الأميركي، جو بايدن، "عناد" حليفين لبلاده، الأوّل في أوكرانيا والثاني بإسرائيل. ليصبح محرجا أمام "تصعيد" أوكراني، و"رفض" إسرائيلي، ويتبين أنّه مقيد أكثر بكثير مما كان متوقعا، نظرا لدوره المركزي بوصفه موردّا للأسلحة والاستخبارات إليهما.

  • في إسرائيل، يرفض رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، مساعي واشنطن لتنفيذ "هدنات إنسانية". ورغم طلبها استخدام قنابل أصغر لحماية لمدنيين، لا تزال أعداد القتلى في صفوف هؤلاء تتزايد.

" الحرب في حال من الجمود". مصدر الصورة: أ ف ب

  • أمّا بأوكرانيا، فقد برز قول القائد الأعلى للقوات المسلحة الأوكرانية، الجنرال فاليري زالوجني، في مقال إن الحرب في حال من الجمود. وأتى ذلك بوقت حساس نظرا لتأخر إقرار المساعدات الأميركية لكييف.

لذلك، أوردت صحيفة نيويورك تايمز في تقريرها، أنه بعد ٤ أسابيع من الحرب بين إسرائيل وحماس، و20 شهرا من الحرب في أوكرانيا، يواجه بايدن محدودية نفوذه في الصراعين الدوليين اللذين يحددان مصير رئاسته.

فكيف تعارض إسرائيل سندها الأبرز والأقوى؟ ولماذا سارع الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، لنفي قول القائد العام؟

اعرف أكثر

تواصل معنا

حمل التطبيق

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة

© 2024 blinx. جميع الحقوق محفوظة